ليلة تاريخية لمحمد عبده في الرياض.. والحدث يدخل موسوعة غينيس
مشاهير حفلات
21 يناير 2022 7:52

ليلة تاريخية لمحمد عبده في الرياض.. والحدث يدخل موسوعة غينيس

avatar أروى الزعبي

بعد أن تأجل الحفل لأكثر من مرة بسبب سوء الأحوال الجوية، تمكن فنان العرب محمد عبده أخيرا من إحياء ”ليلة المعازيم“ ضمن فعاليات موسم الرياض على مسرح محمد عبده أرينا.

هذا الحدث الذي كان بمثابة ليلةٍ تكريميةٍ لفنان العرب، وعدد من الموسيقيين الذين شاركوه في صنع تاريخه الفني خلال السنوات الماضية، دخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية؛ إذ بدأ الحفل بتقديم مقطع من أغنية المعازيم من خلال تقنية الهولوجرام، والتي ظهر فيها محمد عبده بخمس صورٍ مختلفة، ليظهر بعد ذلك النجم السعودي ويستكمل الغناء.

ويُعد ظهور الفنان السعودي بخمس صورٍ مختلفة بتقنية الهولوجرام في عرض واحد، هو الأول من نوعه في العالم، الأمر الذي جعلها تحقق رقماً قياسياً عالميا يستحق دخول موسوعة غينيس.

وأكدت قناة روتانا على حصول هذا الحفل على تلك الجائزة من خلال تغريدةٍ لها عبر حسابها الرسمي على تويتر جاء فيها: ”رقم قياسي عالمي يضاف إلى الإنجازات خلال موسم الرياض مع غينيس للأرقام العالمية القياسية.. أول حدث في العالم لخمس شخصيات بتقنية الهولوغرام في عرض واحد لفنان العرب محمد عبده“.

وعلى الرغم من الأجواء القارصة البرودة التي تعيشها السعودية، إلا أن ذلك لم يمنع الجمهور من التفاعل مع محمد عبده، الذي قدم أشهر أغانيه وهو يرتدي العباءة السعودية (الفروة) من أجل التدفئة واستكمال حفله.

وشهدت الليلة التاريخية لفنان العرب أيضا، مشاركته في تقديم الدروع التكريمية لعدد من الموسيقيين وصناع الأغاني الذين كان لهم مساهماتٌ كبيرة في مشواره المهني وقدموا معه بعض الأعمال الغنائية.

وأعرب الفنان محمد عبده عن سعادته بما جرى، حيث قال في تصريحٍ له: ”مناسبة حلوة، وكنّا نتوقع إنه الجو رح يكون حلو، والحمدلله إنه كانت بالفعل كما توقعنا“، مضيفا بأن المفاجآت التي رآها على المسرح كانت جميلة جداً ولم يكن يتوقعها.

وعلقت الفنانة السورية أصالة نصري على الليلة التاريخية، واصفةً غناء النجم السعودي بأنه ”مش عادي“، حيث قالت في تغريدةٍ لها: ”مايغنّيه مو عادي هو فنّان ماشفنا متله بفنّه وقدّره واحترامه لموهبته الفذّه .. محمد عبده هو صانع ذكريات حفرت بالوجدان شجنها.. الله يطوّل بعمرك ويحفظك ياأستاذي القدير”.

يُذكر أن هذا الحفل، كان قد تأجل لأكثر من مرة بسبب الأحوال الجوية التي ألحقت أضرارا تقنية بالمسرح، مما اضطر القائمين عليه للتأجيل إلى حين إصلاح تلك الأضرار.