لطيفة التونسية تتحدى ورطتها وتحيي حفلها في إكسبو دبي
مشاهير حفلات
05 يناير 2022 1:00

لطيفة التونسية تتحدى ورطتها وتحيي حفلها في إكسبو دبي

avatar فابيان عون

أحيت الفنانة لطيفة التونسية حفلا غنائيا في إكسبو دبي 2020 وحدها في ظل غياب فرقتها الموسيقية التي تعاني من فيروس كورونا وإلزامها بالبقاء لفترة في الحجر الصحي.

والتقت لطيفة في الحفل الذي أقيم بمناسبة اليوم الوطني التونسي، عددا من الجاليات التونسية التي تعيش في دبي.

ووجهت الفنانة خلال الحفل تحية لفرقتها الموسيقية المحجورة في الفندق، قائلة: ”تحية كبيرة لزملائي الموسيقيين يلي قاعدين بالأوتيل للأسف كورونا حرمتهم يكونوا معانا وناس وصلوا اليوم وتحية مرة أخرى لتونس“.

وطالبت لطيفة برفع العلم التونسي لرؤيته، داعية الحضور إلى إطلاق الزغاريد التونسية، كما وجهت التحية للإمارات.

كما ألقت لطيفة كلمة خلال الحفل، أكدت خلالها أنها خضعت لفحص الـpcr وجاءت النتيجة سلبية، مؤكدة أن واجبها الوطني فرض عليها إحياء هذا الحفل في ظل غياب الفرقة الموسيقية، وهي المرة الأولى في حياتها التي تصعد فيها على خشبة المسرح من دون أعضاء فرقتها.

2022-01-76

وتفاعل المتابعون مع هذا الحفل، معتبرين أن ما حدث كان بسبب الحسد، إذ علق أحدهم: ”والله يا لطيفة منذ إعلانك عن الحفل وأنا حاسس انو راح يصير شي مش مضبوط. وكتمتها في قلبي وقلت خير..لكن أقولك حاجة..كما نقولو في الجزائر. ضربوك بعين لطوفة“.

كما اعتبر أحد المتابعين أن صوت لطيفة لا يحتاج إلى فرقة موسيقية بخاصة أنها تتمتع بصوت مميز معلقا بالقول: ‏‎“فرصه تغني من غير عزف، وتمتعينا بصوتك الجميل ‏‎وصوتك الرنان ده مش محتاج لمايسترو“.

واستذكر آخرون حفل لطيفة في قرطاج سنة 1995، إذ غنت على المسرح بالرغم من غزارة الأمطار، داعين لطيفة إلى مضاعفة قوتها لان السيناريو يعيد نفسه وهي لم تخذل جمهورها يوما.

وكانت لطيفة التونسية قد أعلنت عبر صفحتها على ”تويتر“ إصابة فرقتها الموسيقية بفيروس كورونا، إذ علقت بالقول: ”‏لما يكون عندك واجب وطني وحفله والمايسترو عنده كورونا وبعض العازفين عندهم كورونا والفرقه رجعت الفندق اش تعملوا؟“.

في حين أكدت قبل ساعات من الحفل، أنها اتخذت قرارها بالصعود إلى المسرح من أجل جمهورها الذي حضر من مختلف أصقاع الأرض. ‏‎

‏وكانت الفنانة قد روجت للحفل من خلال حسابها عبر تويتر، حيث نشرت فيديو لها أثناء عزفها على البيانو، وقالت: ”بتوحشكم برشا برشا، مستنياكم في قاعة اليوبيل في سهرة حلوة بمناسبة اليوم الوطني التونسي“.