نقابة الموسيقيين تكشف الموقف القانوني لـ محمد رمضان من إحياء الحفلات

نقابة الموسيقيين تكشف الموقف القانوني لـ محمد رمضان من إحياء الحفلات

  • السبت 21 أغسطس 2021 19:52 2018-10-20 10:50:33

أثيرت حالة من الجدل حول النجم المصري محمد رمضان، منذ إعلانه عن حفله بالساحل الشمالي، والذي قدمه الجمعة تحت عنوان ”أقوى حفل في الساحل“، وسط ترقب الجميع خصوصا أنه كان ممنوعا من إحياء الحفلات على مدار العامين الماضيين بقرار رسمي من نقابة المهن الموسيقية بعد ظهوره عاري الصدر في حفله الأخير.

وكشف الفنان حلمي عبد الباقي عضو مجلس إدارة نقابة الموسيقيين لـ“فوشيا“، عن الموقف القانوني لحفل رمضان، قائلا:“موقفه صحيح 100%، إذ تواصلت الجهة المنظمة للحفل مع النقابة وحصلت على التصاريح الخاصة لإقامة الحفل، وذلك مع مراعاة الآداب العامة وما يثير الجدل مثل ظهوره عاريا وما غير ذلك“.

وأضاف عبد الباقي: ”باختصار البروتوكول الجديد الذي وقعته النقابات الثلاثة وهي السينمائيين والممثلين والموسيقيين مؤخرا لتنسيق وتسهيل بعض الأمور وحل المشكلات، ساهم في حل أزمته وعلى هذا الأساس تم منحه التصاريح اللازمة له من خلال نقابته وبالتنسيق مع الموسيقيين، علما أن محمد رمضان عضو نقابة المهن التمثيلية“.

وأردف:“وبهذا ففي حالة إذا كان قد وقع أي خطأ أو ما يثير الجدل خلال الحفل، فهذا الأمر يخص نقابة المهن التمثيلية التي بدورها عليها التدخل واتخاذ موقف حاسم وصارم تجاهه لكونه ينتمي لها وليس الموسيقيين وذلك وفق البرتوكول الجديد الذي ينظم بعض الأمور بين النقابات الثلاثة، وإن كان قد مر الحفل بسلام ولم يحدث شئ من هذا القبيل“.

ومع إعلان محمد رمضان عن حفله في الساحل الشمالي، تقدم المحامي المصري أيمن محفوظ ببلاغ إلى النائب العام لإلغاء الحفل، ووصف موقف نقابة المهن الموسيقية بالصمت غير المنطقي بسبب عدم اتخاذها أي موقف تجاه عودته من جديد للوقوف على خشبة المسرح وإحياء الحفلات.

ويعد هذا الحفل هو الأول للنجم محمد رمضان بعد عامين من قرار منعه من إحياء الحفلات داخل مصر، بسبب إثارته للجدل في حفله الأخير بظهوره عاري الصدر، وهو الأمر الذي رفضته نقابة الموسيقيين بشدة واعتبرته خروجا عن الآداب العامة للحفلات، وبناء عليه أصدرت قرارا بمنعه من الحفلات.

وأبهر محمد رمضان في حفله الجديد جمهوره بالعديد من الاستعراضات المبهرة على مدار ساعتين، وحضره عدد غير مسبوق من الجمهور إذ رفع الحفل لافتة ”كامل العدد“.

قد يعجبك ايضاً