نجمات لبنان في السعودية.. الفلوس تغ...

حفلات

نجمات لبنان في السعودية.. الفلوس تغيّر "الملبوس" (فيديو)

https://www.youtube.com/watch?v=T1wO1ksbW64 في ظل الانفتاح الذي حصل مؤخرًا في المملكة العربية السعودية، انشرت الحفلات وأصبحت جزءًا من برنامج الترفيه في المملكة. وبعد أن رأى القائمون على الحفلات، مدى تفاعل الجمهور السعودي مع خطط الترفيه، قرروا دعوة عدد من النجوم العرب والعالمين من شتى البقاع لإقامة حفلات لهم على أرض السعودية. ولإرضاء جميع الأذواق أقيمت عدة حفلات ضخمة في جدة والرياض وغيرهما. لكنّ الشرط الأبرز لإقامة تلك الحفلات كان احترام تقاليد البلد، والانفتاح ضمن ضوابط، فالترفيه بالنهاية لا يعني التخلي عن ثوابت المجتمع. ومن هنا وافقت عدة نجمات عربيات على مراعاة تقاليد المملكة من خلال تغيير موديلات ملابسهن، واعتماد تصاميم أكثر حشمة

في ظل الانفتاح الذي حصل مؤخرًا في المملكة العربية السعودية، انشرت الحفلات وأصبحت جزءًا من برنامج الترفيه في المملكة.

وبعد أن رأى القائمون على الحفلات، مدى تفاعل الجمهور السعودي مع خطط الترفيه، قرروا دعوة عدد من النجوم العرب والعالمين من شتى البقاع لإقامة حفلات لهم على أرض السعودية.

ولإرضاء جميع الأذواق أقيمت عدة حفلات ضخمة في جدة والرياض وغيرهما. لكنّ الشرط الأبرز لإقامة تلك الحفلات كان احترام تقاليد البلد، والانفتاح ضمن ضوابط، فالترفيه بالنهاية لا يعني التخلي عن ثوابت المجتمع.

ومن هنا وافقت عدة نجمات عربيات على مراعاة تقاليد المملكة من خلال تغيير موديلات ملابسهن، واعتماد تصاميم أكثر حشمة وأقل انكشافًا.

وربما يعرف عن فنانات الصف الأول في لبنان، مدى مواكبتهن لصيحات الموضة العصرية، إذ لا يجدن مشكلة في اختيار التصاميم المكشوفة والجرئية نوعًا ما.

وتعوّد الجمهور بشكل عام على مدى انفتاح نجمات لبنان، لأنهن عادة ما يظهرن بالملابس الضيقة والقصيرة والمكشوفة في حفلاتهن، وحتى كليباتهن المصورة.

اليسا ونوال الزغبي ونجوى كرم ونانسي عجرم ومايا دياب وميريام فارس، من النجمات الجريئات في الاختيار، إذ يعتمدن في معظم إطلالاتهن على التصاميم اللافتة والمكشوفة أحيانًا، على عكس النجمات العربيات الأخريات كأصالة وأنغام وشيرين عبدالوهاب وآمال ماهر وكارمن سليمان وأحلام ونوال الكويتية وبلقيس فتحي وداليا مبارك، اللواتي يفضلن الاحتشام والتصاميم الأقل جرأة وانكشافًا.

تغيير أزياء نجمات لبنان أثناء تواجدهن في السعودية كان أمرًا واضحًا لافتا، حيث لم يتعوّد الجمهور على رؤيتهن بتلك الإطلالات، فإليسا تعرضت للسخرية عند ظهورها بفستان باللونين الفوشيا والبرتقالي الفاتح في السعودية، إذ وصف المتابعون التصميم بالقبيح، وعندما خرجت نانسي عجرم مؤخرًا بفستان من المخمل الخمري بالرياض، تعرضت للانتقاد هي الأخرى من قبل الجمهور، الذي أكد أن الموديل سرق منها أناقتها ولم يناسبها.

في النهاية، لا بد من الإشارة إلى أن تواجد النجمات في المملكة العربية السعودية يُملي عليهن اختيار أزياء مناسبة لتقاليد المجتمع احترامًا للجمهور والبلد. لكنْ هل تخلَين عن ملابسهن المفضلة احترامًا للتقاليد، أم مقابل الأجر المادي العالي الذي يتقاضونه؟