حفلات

روتانا تعاقبُ كلّ من ينشر فيديو من حفلاتها.. والجمهور مُستاء ومصدوم!

أثارت شركة روتانا للصوتيات والمرئيات غضب الجمهور، بسبب قيامها بالتبليغ عن حسابات في تويتر نشرت فيديو من حفلاتها بحجّة حقوق الملكية، ممّا أدّى إلى التهديد بإغلاق عدد من الحسابات. وأثار هذا التصرّف من روتانا، موجة من الغضب والجدل بين روّاد تويتر خاصّة، مُعتبرين أنّه تصرّف غير مهنيّ ولا احترافيّ، خاصّة أنّهم يساهمون بنشر مقاطع من الحفلات التي تعود على روتانا بمشاهدات ضخمة. وأطلق روّاد تويتر "هاشتاغ" يحمل اسم #روتانا_تتسلط_على_حسابات_تويتر، وتصدّر الهاشتاغ قائمة الأكثر تداولًا في المملكة العربية السعودية. وعبر روّاد تويتر غن غضبهم من ذلك التصرّف، مُعلقين أنّ من حقّ أيّ إنسان أنْ يستمتع في أيّ حفلة يشارك بها وينشر

أثارت شركة روتانا للصوتيات والمرئيات غضب الجمهور، بسبب قيامها بالتبليغ عن حسابات في تويتر نشرت فيديو من حفلاتها بحجّة حقوق الملكية، ممّا أدّى إلى التهديد بإغلاق عدد من الحسابات.

وأثار هذا التصرّف من روتانا، موجة من الغضب والجدل بين روّاد تويتر خاصّة، مُعتبرين أنّه تصرّف غير مهنيّ ولا احترافيّ، خاصّة أنّهم يساهمون بنشر مقاطع من الحفلات التي تعود على روتانا بمشاهدات ضخمة.

وأطلق روّاد تويتر "هاشتاغ" يحمل اسم #روتانا_تتسلط_على_حسابات_تويتر، وتصدّر الهاشتاغ قائمة الأكثر تداولًا في المملكة العربية السعودية.

وعبر روّاد تويتر غن غضبهم من ذلك التصرّف، مُعلقين أنّ من حقّ أيّ إنسان أنْ يستمتع في أيّ حفلة يشارك بها وينشر مقاطع الفيديو، وأنّ ما قامت به الشّركة تصرّف غير احترافيّ. فيما رأى البعض أنّ تصوير الحفلات هو نوع من أنواع الترويج للشّركة، وأنّ تبليغها عن الحسابات يدلّ على عدم إدراك لأهميّة مواقع التواصل الاجتماعيّ.

وتعرّض عدد من الجمهور الذين تواجدوا في ليلة "سهم" الغنائية التي أُقيمت ضمن حفلات موسم الرياض بمشاركة عدد من الفنانيين، بتنظيم وإشراف شركة روتانا، لمشاكل وتعطيل في حساباتهم، بسبب نشرهم صور وفيديوهات من الحفل الذي نقلته روتانا عبر شاشاتها.

وقال أحد المعلّقين، ليس لروتانا الحق في منع الناس من تصوير الحفلات، بينما قال آخر: "احترافية الترويج عندهم ملايين والأدوات من الف وحطبة مع ذلك بيضيقون على تغطية الجمهور االي أقوى دعاية مجانية". 

فيما طالب الكثيرون رئيس هيئة الترفية تركي آل شيخ بالتدخّل في الأمر، كون الحفل يُقام ضمن فعاليات موسم الرياض، مؤكّدين أنّه لم يتم منع التصوير في أيّ حفل سابقًا، وسخر البعض من شركة روتانا، مُعلقين أنّها في الحفلات المقبلة ستقوم بسحب الهواتف من الجمهور لضمان عدم تصوير أيّ مقاطع، ونشرها على السوشال ميديا.

وحقّقت ليلة سهم نجاحًا كبيرًا بسبب التواجد الجماهيريّ الكبير في الحفل الذي أحياه عدد من الفنانيين من بينهم رابح صقر وماجد المهندس، بالإضافة للفنانة السوريّة أصالة نصري، فيما اعتذرت الفنانة نوال الكويتية عن الحفل قبل ساعات منه بسبب تعرّضها لوعكة صحية مُفاجئة، منعتها من التواجد في هذه الليلة المميزة.

يُذكر أنّ شركة روتانا للصوتيات والمرئيات واجهت هجوم كبير في السّنوات الأخيرة بسبب احتكارها لعدد من النجوم وبعض خلافاتها مع مجموعة منهم، وكانت الفنانة إليسا قد أثارت الجدل في وقت سابق بإعلانها اعتزالها بسبب ما أسمته بـ "المافيا" ممّا أثار تكهّنات أنْ تكون الفنانة اللبنانية تُعاني من مشاكل مع شركة روتانا.