4 مشاهدُ أثارت الجدل في افتتاح أيام...

حفلات

4 مشاهدُ أثارت الجدل في افتتاح أيام قرطاج السّينمائيّة.. بينها فنّانة حافية القدمين!

شهدت فعاليات الدورة الـ30 من مهرجان "أيام قرطاج السينمائية"، الذي انطلق في مدينة الثقافة بالعاصمة تونس، وتمتدّ فعالياته حتى 2 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، العديد من المشاهد التي أثارت الجدل. فنانة حافية القدمين ظهرت الفنانة التونسية مريم بن شعبان، "حافية القدمين" على السّجّادة الحمراء حيث لفتت الانتباه بطريقة احتجاجها على ما اعتبرته من وجهة نظرها سوء تنظيم وقلّة اهتمام بالفنانين. وتنقّلت الفنانة التونسية "حافية القدمين" من شارع الحبيب بورقيبة بقلب العاصمة التونسية، والقريب للغاية من مقرّ المهرجان، وظلّت كذلك اثناء سيرها حتى مدينة الثقافة في حركة ٍاحتجاجيّة، بسبب غياب سيارة تقلّها لمسافة تتجاوز الكيلومترين حتى السّجّادة الحمراء. https://www.youtube.com/watch?v=GcEECweSz94 وقالت مريم بن

شهدت فعاليات الدورة الـ30 من مهرجان "أيام قرطاج السينمائية"، الذي انطلق في مدينة الثقافة بالعاصمة تونس، وتمتدّ فعالياته حتى 2 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، العديد من المشاهد التي أثارت الجدل.

فنانة حافية القدمين

ظهرت الفنانة التونسية مريم بن شعبان، "حافية القدمين" على السّجّادة الحمراء حيث لفتت الانتباه بطريقة احتجاجها على ما اعتبرته من وجهة نظرها سوء تنظيم وقلّة اهتمام بالفنانين.

وتنقّلت الفنانة التونسية "حافية القدمين" من شارع الحبيب بورقيبة بقلب العاصمة التونسية، والقريب للغاية من مقرّ المهرجان، وظلّت كذلك اثناء سيرها حتى مدينة الثقافة في حركة ٍاحتجاجيّة، بسبب غياب سيارة تقلّها لمسافة تتجاوز الكيلومترين حتى السّجّادة الحمراء.

وقالت مريم بن شعبان في تصريحات صحفية لوسائل الإعلام التي قامت بتغطية الحدث، إنّها حضرت حفل الافتتاح وعرض فيلم "عرائس الخوف" وهي حافية كي تلفت نظر المسؤولين إلى ضرورة احترام الفنانين التونسيين الذين يمثلون صورة تونس.

غياب سيارات نقل الممثلين للسّجّادة الحمراء

رغم أنَّ الفنانة مريم بن شعبان، ارتأت من وجهة نظرها أنْ تحتجّ على طريقتها الخاصّة لعدم وجود سيارة تنقلها للسّجّادة الحمراء، إلا أنَّ هذا الموقف المحرج أثار استياء العديد من الفنانين المشاركين في حفل الافتتاح، واعتبر البعض منهم أنَّ هذا موقفٌ غير مستحبّ من إدارة المهرجان، إذْ أنَّ هذه الأمور التنظيميّة واللوجستيّة لا بدَّ من أخذها بعين الاعتبار في مهرجان يتجاوز عمره النصف قرن.

صورة رجل متحوّل جنسيًا

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعيّ صورة لرجل متحوّل جنسيًا على السّجاّدة الحمراء في افتتاح التظاهرة السّينمائيّة بتونس، الأمر الذي أثار جدلاً واسعًا في حفل الافتتاح، حيث تمّ تداول هذه الصّورة على أنّها لإحدى نجمات السّينما، ثم تبيّن أنّها لرجل متحوّل جنسيًا.

img

وأشار بعض رواد "تويتر" أنَّ الصّورة تعود لأحد الممثلين المشاركين في دورة أيام قرطاج السّينمائيّة لسنة 2017، والذي حصل حينها على الجائزة الثالثة في مسابقة الفيلم القصير عن فيلم "في الظل" والذي أخرجته الناشطة التونسية المعروفة بلقب "أمينة فيمن" نسبة إلى المنظمة العالمية للدفاع عن الحريات الفردية للمرأة.

img

الحزن على الرّاحلين

خيّم الحزن على أجواء فعاليات المهرجان بسبب رحيل مديره المنتج السّينمائيّ نجيب عياد، والمخرج السّينمائىّ الرّاحل شوقي الماجري، حيث استعرض المهرجان في حفل الافتتاح صور الرّاحلين لبعض الفنانين في كل الدول العربية والإفريقية، حيث ظهرت صورًا على شاشة المسرح للفنانين المصريين: فاروق الفيشاوي، وعزت أبو عوف، والمخرجة اللبنانية جوسلين صعب، وعدد آخر ممن رحلوا خلال الفترة الماضية.

img

وتُعدّ أيام قرطاج السينمائية أكبر تظاهرة سينمائيّة تعيشها تونس في شهر أكتوبر من كلّ عام، وهي من أقدم التظاهرات السّينمائيّة في إفريقيا، وتستقطب سنويا مئات الضّيوف من نجوم السّينما من تونس والخارج.

يُذكر أنَّ الدورة الحالية تحمل اسم مدير المهرجان الرّاحل السّينمائيّ نجيب عياد، الذي وافته المنية في آب/أغسطس الماضي، وسيتمّ تكريم المخرج التونسي الرّاحل شوقي الماجري، الذي توفي قبل أيام بمصر.