خبيرة إتكيت تعلّق على ظاهرة صعود ال...

حفلات

خبيرة إتكيت تعلّق على ظاهرة صعود المعجبين إلى المسرح.. هل هي مقصودة؟

قالت خبيرة الإتيكيت والبروتوكول الدكتورة سلام سعد إن الكثير من المعجبين يعتبرون أن الفنان هو مَثَلهم الأعلى الذي يحتذى به، فيحاولون قدر الإمكان أن يكونوا على مقربة منه مهما كلّفهم الأمر. وأكدت "سعد" لـ"فوشيا" أن صعود المعجبين إلى المسرح ليس وليد عالمنا العربي، بل هو من الأفكار المتناقلة من الغرب الذي لطالما عرف كيفية التعامل مع هذه الظاهرة ووضع المعجب عند حده من قبل الأمن الذي يحاول جاهدًا حماية الفنان. وأضافت الخبيرة: "اللافت أن ظاهرة صعود المعجب الى المسرح في الغرب لا تتكرر مع الفنان نفسه أكثر من مرة؛ اذ يضع أمنه الخاص في جاهزية تصرفات المعجب اللامسؤولة ووضع خطط

قالت خبيرة الإتيكيت والبروتوكول الدكتورة سلام سعد إن الكثير من المعجبين يعتبرون أن الفنان هو مَثَلهم الأعلى الذي يحتذى به، فيحاولون قدر الإمكان أن يكونوا على مقربة منه مهما كلّفهم الأمر.

وأكدت "سعد" لـ"فوشيا" أن صعود المعجبين إلى المسرح ليس وليد عالمنا العربي، بل هو من الأفكار المتناقلة من الغرب الذي لطالما عرف كيفية التعامل مع هذه الظاهرة ووضع المعجب عند حده من قبل الأمن الذي يحاول جاهدًا حماية الفنان.

وأضافت الخبيرة: "اللافت أن ظاهرة صعود المعجب الى المسرح في الغرب لا تتكرر مع الفنان نفسه أكثر من مرة؛ اذ يضع أمنه الخاص في جاهزية تصرفات المعجب اللامسؤولة ووضع خطط محكمة لحمايته".

كما أكدت أن ما يحدث في الآونة الأخيرة على المسارح في وطننا العربي يدفعنا إلى وضع العديد من علامات الاستفهام، متسائلة:" هل يعقل أن تتكرر هذه الظاهرة أكثر من مرة مع الفنان نفسه؟ أين الأمن المخصص لحمايته؟ وكيف يتم اختراقه بخاصة أن العديد من المعجبين يدخلون من الجهة المخصصة للكواليس؟".

واستطردت سلام بالقول: "من المحتمل أن يكون هناك اتفاق مسبق للقيام بهذه الأمور بهدف "البروباغندا" وتسليط الضوء على الحفل".

وختمت الخبيرة حديثها بالتأكيد على أن الفنان يجب أن يكون دائمًا على مقربة من معجبيه، فعليه المحاولة جاهدًا لتخصيص وقت للقائهم، ولا ينمّي لديهم هوس اللقاء بأي وسيلة؛ ما يجعلهم يستخدمون المسرح ليكونوا على مقربة منه.

يذكر أن العديد من نجوم الفن تعرضوا لمواقف محرجة على المسرح بعد صعود المعجبين والمعجبات إليهم لالتقاط الصور أو احتضانهم وتقبيلهم، كان من بينهم كاظم الساهر، وماجد المهندس، وراشد الماجد وغيرهم.