محمد عبده يتعرض لموقف طريف في القصي...

حفلات

محمد عبده يتعرض لموقف طريف في القصيم.. جرادة تُشاركه الغناء!

في موقف طريف جدًا تعرض له الفنان محمد عبده أمس، لم يمنعه ذلك من التخلي عن مواصلة الغناء وإمتاع الحضور، حيث أبت "جرادة" إلا أن تتراقص على جبينه مرحبةً به في منطقة القصيم، فقد لوحظ وجودها على جبين "فنان العرب" وبدأت بالتنقل على رأسه وكتفه حتى غادرت وسط ابتسامات أبو نوره الذي لم يحرك ساكنًا، والمعروف عن منطقة القصيم كثرة الجراد فيها، حيث تجد اهتمامًا كبيرًا من المجتمع القصيمي. يشار إلى أن استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة، قد شهد أمس إقامة الحفل الغنائي للفنانين؛ محمد عبده، وخالد عبدالرحمن، وهي المرة الأولى التي يطل فيها هذا الثنائي في حفل فني

في موقف طريف جدًا تعرض له الفنان محمد عبده أمس، لم يمنعه ذلك من التخلي عن مواصلة الغناء وإمتاع الحضور، حيث أبت "جرادة" إلا أن تتراقص على جبينه مرحبةً به في منطقة القصيم، فقد لوحظ وجودها على جبين "فنان العرب" وبدأت بالتنقل على رأسه وكتفه حتى غادرت وسط ابتسامات أبو نوره الذي لم يحرك ساكنًا، والمعروف عن منطقة القصيم كثرة الجراد فيها، حيث تجد اهتمامًا كبيرًا من المجتمع القصيمي.

يشار إلى أن استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة، قد شهد أمس إقامة الحفل الغنائي للفنانين؛ محمد عبده، وخالد عبدالرحمن، وهي المرة الأولى التي يطل فيها هذا الثنائي في حفل فني في منطقة القصيم؛ إذ لم يسبق لهما الغناء فيها، وقد تم تخصيص ما يقارب ألفي مقعد للأفراد والعائلات، ونفاد جميع التذاكر قبل الحفل بأيام.

وقدم الثنائي باقة من أغانيه بين الجديد والقديم، وإن كانت أغلب الأعمال المقدمة من الزمن الجميل، واستمر الحفل حتى ساعات الصباح الأولى.