حفلات

كاظم الساهر يشعل الصراع بين جماهير المغرب الغاضبة وإدارة مهرجان موازين !

كاظم الساهر يشعل الصراع بين جماهير...

محتوى مدفوع

أشعل حفل الفنان العراقي كاظم الساهر، الذي أحياه بأولى ليالي الدورة السابعة عشرة من مهرجان موازين، الصراع بين جماهير المغرب الغاضبة التي تقود حملات لمقاطعة الحدث الفني الأبرز في بلادهم، وإدارة المهرجان التي تسعى لإنجاحه. نشطاء المغرب الذين يدعمون مقاطعة المهرجان، اعتبروا هذا الحفل هدرًا لأموال تحتاجها البلاد في النهوض بأوضاع الفقراء والمحتاجين. ولاقى الحفل الأول للمهرجان الذي أحياه كاظم الساهر إقبالاً ضعيفًا عكس الأعوام السابقة التي كانت تشهد حضور الآلاف من الجماهير. وأشار نشطاء المغرب إلى أن مشكلتهم ليست مع كاظم الساهر، ولكنهم يرفضون إنفاق الأموال الطائلة على هذا المهرجان الغنائي في الوقت الذي تُعاني فيه البلاد من أزمة

أشعل حفل الفنان العراقي كاظم الساهر، الذي أحياه بأولى ليالي الدورة السابعة عشرة من مهرجان موازين، الصراع بين جماهير المغرب الغاضبة التي تقود حملات لمقاطعة الحدث الفني الأبرز في بلادهم، وإدارة المهرجان التي تسعى لإنجاحه.

نشطاء المغرب الذين يدعمون مقاطعة المهرجان، اعتبروا هذا الحفل هدرًا لأموال تحتاجها البلاد في النهوض بأوضاع الفقراء والمحتاجين.

ولاقى الحفل الأول للمهرجان الذي أحياه كاظم الساهر إقبالاً ضعيفًا عكس الأعوام السابقة التي كانت تشهد حضور الآلاف من الجماهير.

وأشار نشطاء المغرب إلى أن مشكلتهم ليست مع كاظم الساهر، ولكنهم يرفضون إنفاق الأموال الطائلة على هذا المهرجان الغنائي في الوقت الذي تُعاني فيه البلاد من أزمة اقتصادية، مضيفين أن دعواتهم للمقاطعة نجحت.

وقامت إدارة مهرجان موازين بتكذيب ما تم ترديده بشأن ضعف الإقبال الجماهيري من خلال نشر صورة تؤكد كثافة الإقبال، بل وشددت على أن جمهور كاظم الساهر الوفي لم يخلف وعده.

كما حرصت على نشر صورة لجماهير المغرب التي وقفت في انتظار كاظم الساهر قبل صعوده على المسرح للغناء.

اترك تعليقاً