حفلات

إنطلاق مهرجان الموسيقى العربية وهفوات خففت من وهج نجاحه!

إنطلاق مهرجان الموسيقى العربية وهفو...

آمال كثيرة كانت معلقة على الدورة الأولى من مهرجان الموسيقى العربية،  عله يتحول إلى احتفال سنوي شبيها بالأوسكار.... إلا أن النتيجة لم تكن على حجم التوقعات وجاءت مخيبة للآمال إذ انسحب عدد من النجوم بسبب تأخير فقراتهم وعدم التراتبية في أسماء المكرمين وفي طليعتهم الفنان وائل جسار، فضلا عن استياء الإعلام، بسبب دخول عدد من النجوم كالفنانة اليسا، مايا دياب ، ماجد المهندس... من الباب الخلفي رافضين المرور على السجادة الحمراء وإجراء لقاءات صحفية. وكان اللافت، خلال الحفل فوز الفنانة إليسا بأربع جوائز هي جائزة نجمة البلد المضيف، وجائزة أفضل شارة عن أغنية "يا ريت" وجائزة أفضل نجمة على مواقع

آمال كثيرة كانت معلقة على الدورة الأولى من مهرجان الموسيقى العربية،  عله يتحول إلى احتفال سنوي شبيها بالأوسكار.... إلا أن النتيجة لم تكن على حجم التوقعات وجاءت مخيبة للآمال إذ انسحب عدد من النجوم بسبب تأخير فقراتهم وعدم التراتبية في أسماء المكرمين وفي طليعتهم الفنان وائل جسار، فضلا عن استياء الإعلام، بسبب دخول عدد من النجوم كالفنانة اليسا، مايا دياب ، ماجد المهندس... من الباب الخلفي رافضين المرور على السجادة الحمراء وإجراء لقاءات صحفية.

وكان اللافت، خلال الحفل فوز الفنانة إليسا بأربع جوائز هي جائزة نجمة البلد المضيف، وجائزة أفضل شارة عن أغنية "يا ريت" وجائزة أفضل نجمة على مواقع التواصل الاجتماعي، وجائزة أفضل مغنية عربية ما جعل المشاهد يظن أنها ليلة إليسا بامتياز وليست ليلة مهرجان الموسيقى .

كما أن فوز سعد لمجرد أيضاً بـ3 جوائز، وناصيف زيتون وتامر حسني بجائزتين، يضع العديد من علامات الاستفهام .

ولكن على الرغم من كل الهفوات التي حصلت إلا أن المهرجان استطاع استقطاب عدد لا يستهان به من النجوم المحبوبين ومن المتوقع أن يكون في السنوات القادمة مثالاً يحتذى به .

موقع " فوشيا" كان حاضراً وعاد بنقل لمختلف مجريات الحدث.

اترك تعليقاً