ماذا قالت شام الذهبي بعد طرح أصالة...

غناء وموسيقى

ماذا قالت شام الذهبي بعد طرح أصالة ألبومها الجديد "لا تستسلم"؟ (فيديو)

حرصت شام الذهبي، على دعم والدتها الفنان السورية أصالة نصري، وتقديم التهنئة لها بمناسبة طرح ألبومها الخليجي الذى حمل اسم "لا تستسلم"، بجانب شرح الظروف الكاملة لإلبوم والدتها. وظهرت "شام" في فيديو "ستوري" عبر "إنستغرام"، وقالت في بداية تعليقها: "لا تستسلم هو عنوان مرحلة حياة ماما خلال هذه السنة، وليس عنوان ألبومها فقط، لأنها لم تستسلم لظروفها ووجعها وقهرتها". وأضافت: "أمي كان عندها قوة غير طبيعية، حتى تخرج ما بداخلها من مشاعر الي وهبها الله لها، وتميز ربنا لها بهذا الصوت". وتابعت ابنة أصالة أن ألبوم "لا تستسلم"، هو خلاصة تجارب والدتها خلال السنوات الماضية، معبرة عن فرحتها لقدرة الفنانة

حرصت شام الذهبي، على دعم والدتها الفنان السورية أصالة نصري، وتقديم التهنئة لها بمناسبة طرح ألبومها الخليجي الذى حمل اسم "لا تستسلم"، بجانب شرح الظروف الكاملة لإلبوم والدتها.

وظهرت "شام" في فيديو "ستوري" عبر "إنستغرام"، وقالت في بداية تعليقها: "لا تستسلم هو عنوان مرحلة حياة ماما خلال هذه السنة، وليس عنوان ألبومها فقط، لأنها لم تستسلم لظروفها ووجعها وقهرتها".

وأضافت: "أمي كان عندها قوة غير طبيعية، حتى تخرج ما بداخلها من مشاعر الي وهبها الله لها، وتميز ربنا لها بهذا الصوت".

وتابعت ابنة أصالة أن ألبوم "لا تستسلم"، هو خلاصة تجارب والدتها خلال السنوات الماضية، معبرة عن فرحتها لقدرة الفنانة السورية على تخطي المرحله الصعبة التي مرت عليها.

 

وكانت أصالة قد طرحت ألبومها الجديد، الذي يحمل اسم “لا تستسلم” وهو ألبوم خليجي بالكامل، على تطبيق الأغاني الأشهر "Dezeer"، والتي تروج شركة "روتانا" للصويتات له منذ أيام.

وسبق وأن طرحت شركة "روتانا" للصوتيات والمرئيات، برومو أغنية “بياننا صادر” للفنانة أصالة، ترويجًا لطرح الأغنية خلال الفترة المقبلة، ولتشويق الجمهور بالطابع الخليجي الذي يطغى على الموسيقى والألبوم كاملًا.

وكانت أصالة نصري، قد كشفت السبب الرئيس وراء حذف جميع الصور والفيديوهات الخاصة بها من حسابها الرسمي بـ”إنستغرام”، موضحةً أنها تريد أن تكون صفحتها مخصصة فقط لكل ما يتعلق بألبومها الجديد الذي يحمل اسم “لا تستسلم”.

وقالت أصالة: ”كنّا قدّ رسمنا خطّة جديدة لتسويق (ألبومي) لاتستسلم.. وبناء عليه احتفظنا بمنشوراتي السابقة جانبا، كيّ تكون صفحتي مخصّصة لكلّ مايتعلّق بهذا العمل الّذي هو بالنّسبة لي، طوق النّجاة الّذي أنقذ روحي وقلبي منّ أعاصير الألمّ، ولكنّ لاشيء يكون إلّا إنّ شاء الله”.

وتابعت: ”ولأنّني لمّ أفصل نفسي وما أشعر على الصّعيد الإنساني، عنّ عملي الّذي يتطلّب بعض التنحّي، والكثير من الحياديّه.. إلّا أنّني لمّ أستطع أنّ أُكمل الخطّة الإعلانيّة، وفعلت ماأفعله دايما، وكان منشوري الثاني يدعمّ مشروعي الّإنساني الّذي تعهّدتُ فيه لنفسي”.


 

قد يعجبك ايضاً