لماذا مُنعَ عمرو دياب من أداء أغنية...

غناء وموسيقى

لماذا مُنعَ عمرو دياب من أداء أغنية افتتاح أُمم إفريقيا؟

تساءل عددٌ كبير من الجماهير العربيّة، والمصريّة تحديدًا، عن سبب عدم الاتّفاق مع الفنّان المصريّ، عمرو دياب، للغناء بحفل افتتاح كأس الأمم الإفريقيّة، والذي أحياه كلٌ من الفنّان المصريّ، حكيم، والفنانة الإيفواريه، دوبيه، والفنّان النيجيريّ، فيمي كوتيه. https://www.youtube.com/watch?v=cgjeLMW0f1Q وبحسب مصادر صحفية، فأنّ السّبب الرّئيسيّ وراء عدم الاتّفاق مع دياب، هو أنّ أغنية الافتتاح، ملكٌ لشركة "سينرجي"، إحدى شركات مجموعة "إعلام المصريّين"، التي حدثت بينها وبين دياب، خلافاتٌ عدّة، خلال الفترة الماضية. وعُرض اسم دياب على الشّركة، من أجل إحياء الحفل، لكنّها رفضت، وقرّرت الاتّفاق مع أحد مطربيها، وهو حكيم، ما أغضب دياب، وقرّر على إثره، أنْ يعيد أغنيته الشّهيرة "بالحب

تساءل عددٌ كبير من الجماهير العربيّة، والمصريّة تحديدًا، عن سبب عدم الاتّفاق مع الفنّان المصريّ، عمرو دياب، للغناء بحفل افتتاح كأس الأمم الإفريقيّة، والذي أحياه كلٌ من الفنّان المصريّ، حكيم، والفنانة الإيفواريه، دوبيه، والفنّان النيجيريّ، فيمي كوتيه.

وبحسب مصادر صحفية، فأنّ السّبب الرّئيسيّ وراء عدم الاتّفاق مع دياب، هو أنّ أغنية الافتتاح، ملكٌ لشركة "سينرجي"، إحدى شركات مجموعة "إعلام المصريّين"، التي حدثت بينها وبين دياب، خلافاتٌ عدّة، خلال الفترة الماضية.

وعُرض اسم دياب على الشّركة، من أجل إحياء الحفل، لكنّها رفضت، وقرّرت الاتّفاق مع أحد مطربيها، وهو حكيم، ما أغضب دياب، وقرّر على إثره، أنْ يعيد أغنيته الشّهيرة "بالحب اتجمعنا"، والتي غنّاها دياب في حفل افتتاح الدّورة الإفريقيّة الخامسة للألعاب، عام 1991.