نجاح ملفت لمهرجان "أيام قرطاج الموس...

غناء وموسيقى

نجاح ملفت لمهرجان "أيام قرطاج الموسيقية".. و"فوشيا" حاضرة بفعاليات اختتامه!

أسدل مهرجان أيام قرطاج الموسيقية الستار على فعاليات الدورة الخامسة، التي أقيمت في الفترة الممتدة من الـ29 من سبتمبر ولغاية الـ 6 من أوكتوبر، على مسرح الأوبرا في المدينة الثقافية، تكريمًا لروح الراحل حسن الدهماني، الذي توفي منذ فترة وجيزة إثر حادث سير. واستهل الحفل الختامي، عرض شريط مصور من إنتاج التلفزة الوطنية التونسية، حمل عنوان "دمعة شجن في غياب الحسن"، وثّق مختلف محطات المسيرة الغنائية للفنان الراحل حسن الدهماني، مُتضمنَا مقتطفات لأهم أغانيه الطربية. وتابع الحاضرون عرضًا موسيقيًا من إعداد الملحن عبد الرحمن العيادي، حمل عنوان "لمسة وفاء"، بمعزوفة حملت عنوان "الغياب"، تلتها أغنية "وينك يا حبي القديم"، أداها

أسدل مهرجان أيام قرطاج الموسيقية الستار على فعاليات الدورة الخامسة، التي أقيمت في الفترة الممتدة من الـ29 من سبتمبر ولغاية الـ 6 من أوكتوبر، على مسرح الأوبرا في المدينة الثقافية، تكريمًا لروح الراحل حسن الدهماني، الذي توفي منذ فترة وجيزة إثر حادث سير.

واستهل الحفل الختامي، عرض شريط مصور من إنتاج التلفزة الوطنية التونسية، حمل عنوان "دمعة شجن في غياب الحسن"، وثّق مختلف محطات المسيرة الغنائية للفنان الراحل حسن الدهماني، مُتضمنَا مقتطفات لأهم أغانيه الطربية.

وتابع الحاضرون عرضًا موسيقيًا من إعداد الملحن عبد الرحمن العيادي، حمل عنوان "لمسة وفاء"، بمعزوفة حملت عنوان "الغياب"، تلتها أغنية "وينك يا حبي القديم"، أداها الفنان أسامة القاسمي، و"نار الغربة" التي تألقت بغنائها الفنانة منيرة حمدي، من ثم أغنية "أنا والله ما نسيت" أدّاها الفنان أنيس لطيّف، ثمّ استمتع الجمهور برائعة الفنان الراحل محمد الجموسي "ريحة البلاد"، التي أدتها الفنانة آمال الغربي، فضلًا عن تأدية اغنيتين للفنان الكبير وديع الصافي، اللتين كان يؤديهما الراحل في مختلف حفلاته.

أما اللافت، فكان حالة الحزن التي طغت على أجواء الحفل، الذي وشح بصور للفنان الراحل حسين الدهماني، مع اعتلاء الفنانة صفاء سعد المسرح، إذ رثت الراحل من خلال تأديتها أغنية بعنوان "أبو الحسن" ألّفها الشاعر الجليدي العويني.

كما تضمن العرض الموسيقي محطتين مميزتين تمثلتا بتكريم عرّاب الدورة الخامسة لأيام قرطاج الموسيقية، أمير الطرب "صابر الرباعي"، ومداخلة للشاعر حاتم القيزاني رثى فيها الراحل.

تجدر الإشارة، الى أن الجزء الثاني من الدورة قد خصص لتتويج الفائزين في مختلف المسابقات، بخاصة التي تُركّز على المواهب اليافعة بين 6 و13 سنة، إذ منحت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد جوائز للفائزين في مسابقات الكورال والغناء والعزف، قدمها رئيس الهيئة شوقي طبيب، كما منحت "وكالة تونس أفريقيا للأنباء" جائزة مالية تشجيعية للطفلة أنس بن رمضان، لتميّزها في العزف على آلة البيانو في مسابقة العزف الفردي للأطفال.