غناء وموسيقى

كليب "3 دقات" يتخطى الـ 115مليون مشاهدة.. وماذا بعد؟

كليب "3 دقات" يتخطى الـ 115مليون مش...

ما تزال أغنية وكليب 3 دقات التي أطلقها الفنان المصري "أبو" بالاشتراك مع النجمة يسرا يحصد المزيد من النجاح، وأصبحت هذه الأغنية رقم واحد في العالم العربي من خلال بثها على الإذاعات أو الشاشات الفضائية، أو من خلال تقديمها بأصوات مختلفة في السهرات والحفلات الغنائية لدرجة أنّ أغلب الفنانين العرب يقدمونها بحفلاتهم. وبحسب تصريحات "أبو" السابقة قدم هذه الأغنية بحب كبير ولكنه قطعاً لم يكن يتوقع لها هذا النجاح الساحق، فهي وبالرغم من إطلاقها أواخر العام الماضي لا تزال محافظة على موقع الصدارة عربياً، وحقق الكليب لغاية الآن نسبة مشاهدة تخطت الـ115 مليون مشاهد. "أبو" وبالرغم من سنوات عمله الطويلة

ما تزال أغنية وكليب 3 دقات التي أطلقها الفنان المصري "أبو" بالاشتراك مع النجمة يسرا يحصد المزيد من النجاح، وأصبحت هذه الأغنية رقم واحد في العالم العربي من خلال بثها على الإذاعات أو الشاشات الفضائية، أو من خلال تقديمها بأصوات مختلفة في السهرات والحفلات الغنائية لدرجة أنّ أغلب الفنانين العرب يقدمونها بحفلاتهم.

وبحسب تصريحات "أبو" السابقة قدم هذه الأغنية بحب كبير ولكنه قطعاً لم يكن يتوقع لها هذا النجاح الساحق، فهي وبالرغم من إطلاقها أواخر العام الماضي لا تزال محافظة على موقع الصدارة عربياً، وحقق الكليب لغاية الآن نسبة مشاهدة تخطت الـ115 مليون مشاهد.

"أبو" وبالرغم من سنوات عمله الطويلة في الفن استطاعت أغنية واحدة أن تجعله يخترق نجوم الصف الأول، في حين ما يزال الكثيرون من المطربين يحاولون جاهدين العثور على هذه الأغنية التي تجعلهم في الصفوف الأولى في عالم الفن.

الفنان "أبو" الملقب بمطرب الـ"3 دقات" تحول من مدير شركة أميركية إلى مطرب الثورة، فقدم أول أغنياته بعنوان "الناس ما بترحمش" وهي من كلماته وألحانه، ولكنها لم تستطع جذب الأنظار إليها إلا بعد أن حلّ ضيفا على برنامج الإعلامي باسم يوسف الساخر، باسم لفتته الأغنية بقوة معانيها والكليب المرافق لها بالرغم من إمكانياته البسيطة، وكانت هذه شرارة الانتشار الأولى على نطاق واسع، وقدم "أبو" أيضا ديو غنائي بعنوان "مسافر" مع الفنان المصري الكبير أحمد عدوية وهذا الديو حظي بانتشار واسع نظراً لموضوعها.

محمد أبو العينين وهو الاسم الحقيقي "لأبو" اشتهر أيضا بتقديم أغنيات العمالقة ولكن بطريقة وتوزيع مختلفين جذبا الجيل الجديد واستطاع بهذه الطريقة أن يعرف شباب اليوم على زمن الفن الأصيل.

يبقى السؤال ما هي الأغنية الجديدة التي سيقدمها "أبو" في المرحلة المقبلة؟ وهل ستستطيع منافسة "3 دقات" المرشحة الوحيدة لكسر الرقم القياسي التي حققته أغنية "ديسباسيتو" حول العالم؟ أم أنه سيكون نجم الأغنية الواحدة؟.

اترك تعليقاً