إطلاق مسلسل "الوسم" بحضور "فوشيا".. ماذا قال أبطاله؟
مشاهير مقابلات
14 فبراير 2022 18:17

إطلاق مسلسل "الوسم" بحضور "فوشيا".. ماذا قال أبطاله؟

avatar فابيان عون

أطلقت منصة ”شاهد VIP“ المسلسل الدرامي الجديد ”الوسم“ من ”أعمال شاهد الأصلية“، وذلك خلال حفل جامع أقيم في العاصمة اللبنانية، بيروت.

واستُهلّ الحفل بعرض حصري للحلقة الأولى، تلاها مؤتمر صحفي عقدته ”شاهد VIP“ وضمّ بطل العمل قصي خولي، المخرج سيف الدين سبيعي، ومدير أعمال ”شاهد الأصلية“ علي غملوش، والمنتج أحمد الشيخ، والكاتب بسيم الريّس.

وكذلك شهد الحفل حضور نجوم العمل؛ إسماعيل تمر، كفاح الخوص، جابر جوخدار، جوان خضر، ميرفا القاضي، ميسون أبو أسعد، محمد مهران، جلال شموط، وائل زيدان، عبدالرحمن قويدر.

وتطرق قصي خولي خلال المؤتمر إلى تجربته في الكتابة باعتباره صاحب فكرة ”الوسم“ وكاتب هيكل العمل، معتبراً أن ”الجميع يملك أفكاراً، لكن الأصعب هو استثمار الفكرة وإنجاحها لتصبح ذات قيمة“.

وأكد عدم ادّعائه صناعة دراما جديدة، بل هي تكملة لما قدّمه من قبل، مع اختلاف في طريقة التقديم التي يمكن من خلالها منافسة الأعمال التي تقدم من خارج الوطن العربي.

وأوضح قصي خولي أنه بدأ بكتابة العمل قبل نحو ست سنوات فتخوّفَتْ الكثير من شركات الإنتاج من تنفيذه كونه يتطلب تكلفة عالية ويتضمن مشاهد صعبة التنفيذ إنتاجياً وإخراجياً، مؤكداً أن منصة ”شاهد“ لم تتردد في دعم فكرة العمل وتصدّت لمهمة إنتاجه الضحم بمشاركة شركة (إيبلا الدولية).

واعتبر خولي هذه التجربة بـ“المسؤولية الكبيرة التي ساهم الجميع في إنجاحها“، على حد وصفه.

من جانبه، اعتبر المخرج سيف الدين سبيعي أن ”الوسم“، مسلسل مختلف وغير تقليدي من حيث الرؤية في شكل القصة ومضمونها، وهو ما لفته خلال قراءته لأحداث الحلقات.

وأضاف: ”الدراما العربية ينقصها اليوم هذه النوعية من القصص البوليسية وإنتاجات الأكشن، فضلاً عن تطوير الأدوات اللازمة لهذا النمط الإنتاجي سواء من حيث الإمكانيات المادية والفنية أو من حيث النصوص الجيدة والجهد المبذول في تقديم هذا النمط من الأعمال“.

بدوره أكّد مدير أعمال ”شاهد الأصلية“ علي غملوش، أن ”الوسم“ يشكل تجربة إنتاجية فريدة من نوعها، ضمن فئة جديدة من الأعمال قوامها الحلقات القصيرة المليئة بالأحداث، والتي تحمل قيمة مضافة واختلافاً نوعياً عمّا تعود المشاهد على متابعته في الدراما عموماً“.

الجدير بالذكر أن مسلسل ”الوسم“ هو سلسلة من أربعة أجزاء متتالية، كل جزء يتألف من سبع حلقات، تدور أحداثه بين بلدان موجودة في آسيا وأفريقيا وأوروبا، ويحكي في قالب مليء بالدراما البوليسية والإثارة والأكشن قصة أربعة شبان في رحلة من سوريا إلى اليونان محفوفة بالخطر والموت، يتحول فيها بطل العمل لاحقاً من ضحية إلى جلاد توكل إليه عمليات إجرامية يبطش فيها بكل من يقف في وجهه، فيجد نفسه عالقاً وسط رجال المافيا من جهة ورجال القانون من جهة أخرى.