حسين عباس: الاعمال المشتركة من أحد أسباب تراجع الدراما السورية

مقابلات

حسين عباس: الاعمال المشتركة من أحد أسباب تراجع الدراما السورية

  أعرب الفنان السوري حسين عباس، عن سعادته بمشاركته وتكريمه في مهرجان "أهل البحر" الذي أقيم في محافظة اللاذقية على الساحل السوري. واعتبر عباس أن أهمية المهرجان، تتأتى من كونه يُنظَّم من قبل جهة أهلية، وقدم شكره للمشرف على المهرجان، مازن كوسا، الذي يسهم في نجاح هذا المهرجان عبر سنوات طويلة. من جانب آخر، وحول مشاركته بمسلسل "خريف العشاق" تأليف ديانا جبور، وإخراج جود سعيد، الذي عرض في رمضان الفائت، قال عباس في حديث مع موقع فوشيا، إن سعادته بأصداء الناس جاءت نتيجة الجهد الذي بذله مع فريق العمل، إضافة إلى أن الشخصية جديدة بالنسبة له، ولهجة الشخصية التي قدمها من منطقة دير الزور التي تحدث بها، وتعلّمها، وسعى إلى إتقانها، ليكون أمينًا على مسار الشخصية. ووضح الفنان السوري رأيه بالدراما السورية اليوم، معتبرًا أنها بحاجة إلى الدعم، في ظل وجود عوامل كثيرة أثّرت عليها، ونوّه إلى أنه ليس ضد الدراما المشركة، لكنها كانت أحد الأسباب التي أثّرت على الدراما السورية الحقيقية بشكل أو بآخر. وكشف عباس عن مسلسل "الضفدع" الذي أنهى تصويره مؤخرًا، وهو عبارة عن عشارية من إخراج يزن أبو حمدة، وتم تصويره بظروف صعبة، مبينًا أنه عمل لطيف، يتضمن بعض الغرابة من ناحية الحبكة البوليسية والأكشن وبطريقة مكثفة، بعيدًا عن السرد الطويل. وأكد على سعيه الدائم، حتى لا يتم تأطيره كممثل كوميدي، لأنه يمكن أن يؤدي الكثير من الشخصيات المختلفة، وهو في هذه الفكرة يحاول أن يبحث عن التنوّع بأدائه، مشيرًا إلى أن مسلسل "ضيعة ضايعة" أثّر عليه من ناحية اختياره لشخصيات كوميدية بعد عرضه.  

 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً