نادين خوري: بحلّق بموسيقى "الروحانيات".. وهناك مفاجآت في "حارة القبة 2"

مقابلات

نادين خوري: بحلّق بموسيقى "الروحانيات".. وهناك مفاجآت في "حارة القبة 2"

قالت الفنانة السورية نادين خوري إن الموسيقى بالنسبة لها هي حياة أخرى، معتبرةً إياها ابنة الطبيعة التي نأخذ منها إيقاعا ونغمات وألحانا، من الممكن أن تحلق بروحنا وأفكارنا إلى مكان عال جدًا. وأضافت خوري في حديث مع موقع "فوشيا" على هامش حضورها حفلا موسيقيا للمايسترو طاهر مامللي في دار الأوبرا بدمشق أنها لا تنتقي أوقاتا معينة تسمع فيها الموسيقى. وأوضحت أنه لا يعجبها أي نوع من الموسيقى ولا تستمتع بها، لكنها في بعض الأحيان تلتقط لحنا معينا يكون بالنسبة إليها جميلا ورائعا، لافتةً إلى أنها تميل للروحانيات. وعن سبب ابتعادها عن المكياج الواضح، واهتمامها بالإطلالات البسيطة، لفتت خوري إلى أنها

قالت الفنانة السورية نادين خوري إن الموسيقى بالنسبة لها هي حياة أخرى، معتبرةً إياها ابنة الطبيعة التي نأخذ منها إيقاعا ونغمات وألحانا، من الممكن أن تحلق بروحنا وأفكارنا إلى مكان عال جدًا.

وأضافت خوري في حديث مع موقع "فوشيا" على هامش حضورها حفلا موسيقيا للمايسترو طاهر مامللي في دار الأوبرا بدمشق أنها لا تنتقي أوقاتا معينة تسمع فيها الموسيقى.

وأوضحت أنه لا يعجبها أي نوع من الموسيقى ولا تستمتع بها، لكنها في بعض الأحيان تلتقط لحنا معينا يكون بالنسبة إليها جميلا ورائعا، لافتةً إلى أنها تميل للروحانيات.

وعن سبب ابتعادها عن المكياج الواضح، واهتمامها بالإطلالات البسيطة، لفتت خوري إلى أنها عندما تتقدم في السن تكون إطلالاتها مختلفة، عمّا تكون فيه خلال فترة الصبا، حيث لا تتاح لها الفرصة لتضع المكياج الصاخب، ولا تتقبل هذا الأمر على نفسها.

وعلى الصعيد الدرامي، وحول رأيها بالأصداء التي حققها مسلسل "حارة القبة"، تأليف أسامة كوكش، وإخراج رشا شربتجي، وإنتاج شركة "عاج" للإنتاج والتوزيع الفني، أعربت خوري عن سعادتها بتفاعل الجمهور مع العمل، مشيرةً إلى أن المخرجة رشا شربتجي هي أستاذة في كل عمل، وروحها دائما متعلقة بتفاصيل العمل وأداء الممثل ومفرداته، وهذا ما ينفي فكرة كون التجربة معها مغامرة.

وعن التطورات التي ستتواجد في الجزء الثاني من العمل، كشفت خوري عن العديد من المفاجآت المهمة التي ستتفوق على ما ظهر في الجزء الأول من تشويق وأحداث تجذب الجمهور.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً