محمد الترك: محمد عساف أفضل من أدى اللهجة العراقية.. وأسعى لـ "النمبر ون"

مقابلات

محمد الترك: محمد عساف أفضل من أدى اللهجة العراقية.. وأسعى لـ "النمبر ون"

أطلق الفنان العراقيّ محمد الترك، أحدث أعماله الفنية "كلك ذوك" عبر جلسات وايت، وهي من كلمات سيف الفارس، وألحان محمود الغياث، توزيع أحمد المهندس، وماسترينغ طيف عادل. وأشار محمد الترك، إلى أن اللهجة العراقية منتشرة على الساحة الفنية، وهذا ما يجعله يلجأ إلى التمييز، سواء من خلال الكلمات التي يختارها على أن تكون خارجة عن المألوف، بشرط الحفاظ على الكلمة الراقية التي لا تخدش أذن المستمع. وأضاف: "الأغاني العراقية ساعدت على انتشار اللغة في مختلف الدول، بخاصة أننا عانينا كثيرًا بسبب ضعف انتشار الدراما العراقية. ولا أنكر أن العديد من النجوم تألقوا في تقديم الأغاني العراقية، إلا أن تجربة الفنان

أطلق الفنان العراقيّ محمد الترك، أحدث أعماله الفنية "كلك ذوك" عبر جلسات وايت، وهي من كلمات سيف الفارس، وألحان محمود الغياث، توزيع أحمد المهندس، وماسترينغ طيف عادل.

وأشار محمد الترك، إلى أن اللهجة العراقية منتشرة على الساحة الفنية، وهذا ما يجعله يلجأ إلى التمييز، سواء من خلال الكلمات التي يختارها على أن تكون خارجة عن المألوف، بشرط الحفاظ على الكلمة الراقية التي لا تخدش أذن المستمع.

وأضاف: "الأغاني العراقية ساعدت على انتشار اللغة في مختلف الدول، بخاصة أننا عانينا كثيرًا بسبب ضعف انتشار الدراما العراقية. ولا أنكر أن العديد من النجوم تألقوا في تقديم الأغاني العراقية، إلا أن تجربة الفنان الفلسطيني محمد عساف كان لها طعم آخر".

كما اعتبر أن الجمهور هو الداعم الأول لنجاح كل فنان، وهذا يضع على عاتقه مسؤولية كبيرة لاختيار الأغاني الناجحة، حتى ولو بكمية متواضعة.

وأكد محمد الترك، أنه يسعى جاهدًا للتقدم في مسيرته الفنية، معتبرًا أن لقب "النمبر ون" على الساحة العراقية يغريه ويسعى للوصول اليه.

الجدير بالذكر، أن شركة "وايت ميوزك" قد أطلقت في وقت سابق جلسات العيد التي تضمنت أحدث الأغاني العراقية لنجوم العراق.

الفيديو أعلاه، يعرض المقابلة التي أجراها موقع "فوشيا" مع الفنان العراقي محمد الترك، إذ تحدث عن تجربته الجديدة مع شركة "وايت ميوزك" وأغنيته الجديدة "كلك ذوق".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً