مقابلات

فاتن شاهين: رمضان كان فيه حب.. وأحب الطهي لكن أكره تنظيف المطبخ

  استذكرت الفنانة السورية فاتن شاهين، أجمل أيامها خلال شهر رمضان المبارك في السابق، معتبرة في حديث مع موقع فوشيا أن اللحظات الماضية كانت أجمل، وذلك بطريقة تعامل الجيران مع بعضهم، واجتماعاتهم والضيافة، ورائحة الطعام الشهية المنبعثة من منازل المبنى الواحد، وتوزيع كميات منها على بقية الجيران، تبعًا للعادات الإنسانية التي كانت سائدة ويعمل بها الجميع. وأضافت، أنه كان هناك نوع من المحبة والكرم، لكن الآن تغيرت الناس والظروف، ما أدى إلى فقدان رمضان لبهجته المعتادة وانتظاره بفارغ الصبر، متمنية أن يعود كل شيء كما كان سابقًا. كما لفتت شاهين، إلى أن شهر رمضان المبارك، هو استراحة محارب بالنسبة لهم

 

استذكرت الفنانة السورية فاتن شاهين، أجمل أيامها خلال شهر رمضان المبارك في السابق، معتبرة في حديث مع موقع فوشيا أن اللحظات الماضية كانت أجمل، وذلك بطريقة تعامل الجيران مع بعضهم، واجتماعاتهم والضيافة، ورائحة الطعام الشهية المنبعثة من منازل المبنى الواحد، وتوزيع كميات منها على بقية الجيران، تبعًا للعادات الإنسانية التي كانت سائدة ويعمل بها الجميع.

وأضافت، أنه كان هناك نوع من المحبة والكرم، لكن الآن تغيرت الناس والظروف، ما أدى إلى فقدان رمضان لبهجته المعتادة وانتظاره بفارغ الصبر، متمنية أن يعود كل شيء كما كان سابقًا.

كما لفتت شاهين، إلى أن شهر رمضان المبارك، هو استراحة محارب بالنسبة لهم كفانين، إضافة إلى السعادة والبهجة بما قدموه وتعبوا من أجله، كما يستذكرون طريقة تنفيذ كل مشهد يشاهدونه عبر الشاشة عند عرض العمل، إضافة إلى الحصول على ثمرة تعبهم من خلال ردود فعل الجمهور.

وأعربت شاهين، عن حبها الشديد للمطبخ، كونها من محافظة حلب الشهيرة بالأطباق اللذيذة والممتازة. مبينة أنها تقوم بطهي أي طبق لكنها تكره التنظيف عقب الطبخ، لافتة إلى أنها تصنع الحلويات بكثرة حتى في الأيام العادية.

كما وجهت رسالة إلى جمهورها ومتابعيها عبر موقع فوشيا، متمنية أن تكون فنانة خفيفة الحضور على الجمهور، وأن تنال محبتهم، معايدة إياهم بشهر رمضان المبارك.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً