مقابلات

باسل حيدر: أساعد زوجتي في المطبخ.. وأصبحنا مهمشين

  قال الفنان السوري باسل حيدر، إنه يقضي وقته خلال شهر رمضان المبارك في المنزل، إلا فيما لو كان مرتبطًا بعمل، ويستكمل تصوير مشاهده خلال الشهر. وأضاف، أنه فيما لو سمح له الوقت، فهو يقوم بممارسة بعض الطقوس الرمضانية مع من حوله من الناس، كونه يفضل تلك الطقوس ويحبها. كما بيّن حيدر، أنه يساعد زوجته في المطبخ كثيرًا، مشيرًا إلى أن أكثر طبق يفضل تناوله وصنعه هو "البرغل بالبندورة"، حيث يطهيها في الفخار، إضافة إلى كل الأطباق التي لها علاقة بالبرغل، كونه يحبه كثيرًا. فيما أشار حيدر إلى أنه يتابع الأعمال الدرامية التي تستحق المشاهدة، وتشده وذات محتوى جميل، لافتًا

 

قال الفنان السوري باسل حيدر، إنه يقضي وقته خلال شهر رمضان المبارك في المنزل، إلا فيما لو كان مرتبطًا بعمل، ويستكمل تصوير مشاهده خلال الشهر.

وأضاف، أنه فيما لو سمح له الوقت، فهو يقوم بممارسة بعض الطقوس الرمضانية مع من حوله من الناس، كونه يفضل تلك الطقوس ويحبها.

كما بيّن حيدر، أنه يساعد زوجته في المطبخ كثيرًا، مشيرًا إلى أن أكثر طبق يفضل تناوله وصنعه هو "البرغل بالبندورة"، حيث يطهيها في الفخار، إضافة إلى كل الأطباق التي لها علاقة بالبرغل، كونه يحبه كثيرًا.

فيما أشار حيدر إلى أنه يتابع الأعمال الدرامية التي تستحق المشاهدة، وتشده وذات محتوى جميل، لافتًا إلى أنه يترقبها بشغف، ويحاول مشاهدة كل الأعمال الرمضانية، مبينًا أنه فيما لو لم يستطع متابعته خلال شهر رمضان، ينتظر عرضه على موقع يوتيوب.

وحول اختلاف ذكريات شهر رمضان بين الماضي والحاضر، أكد حيدر على أنها اختلفت كثيرًا، وكل المفاهيم والعادات والتقاليد تغيرت، وخاصة في السنوات العشر الأخيرة، كما أن شهر رمضان فقد نكهته الخاصة، إضافة إلى الكثير من التفاصيل الجميلة في حياتنا التي فقدناها، وتغيبت لأسباب عديدة أهمها دخول التكنولوجيا إلى حياتنا في ذلك الشكل الغريب.

وأضاف حيدر، أننا بتنا بسبب التكنولوجيا مهمشين حتى أمام أنفسنا، ومبعدين عن كل شيء، وطقوس رمضان هي واحدة من كل التفاصيل، التي كانت ضحية لغياب العادات والتقاليد.

ووجه حيدر رسالة إلى جمهوره ومتابعيه عبر موقع فوشيا، معايدًا إياهم بمناسبة الشهر الفضيل، متمنيًا أن يستطيع في كل مرة تقديم ما يرقى لمستوى ذوق المشاهدين، الذي يعتبر الفيصل والحكم الأساس لكل ما يقدمه كفنان.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً