مقابلات

فيلدا سمور: ضحيت بحياتي الشخصية لأجل الفن.. وخسرت راحتي

أوضحت الفنانة السورية فيلدا سمور أنها ضحت بحياتها الشخصية والعائلية في سبيل الفن، مشيرةً إلى أنها خسرت راحتها بسبب ذلك، كون أولادها كانوا صغاراً ولم تستطع إهمالهم، وبنفس الوقت لم تستطع بذل الجهود لإكمال كافة واجباتها في البيت وخارجه، وألا تقصر في أي من الفن أو العائلة. ولفتت سمور في حديث مع موقع فوشيا إلى أنها نجحت إلى حد ما بالتوفيق بين عملها وواجباتها الاسرية، لكن كل ذلك النجاح كان على حساب راحتها وأعصابها وحياتها الشخصية لمدة 20 سنة، إضافةً إلى غياب الحياة الاجتماعية. ونفت سمور ندمها على تلك التضحية رغم أنها كانت على حساب صحتها، لكنها اهتمت براحة ضميرها

أوضحت الفنانة السورية فيلدا سمور أنها ضحت بحياتها الشخصية والعائلية في سبيل الفن، مشيرةً إلى أنها خسرت راحتها بسبب ذلك، كون أولادها كانوا صغاراً ولم تستطع إهمالهم، وبنفس الوقت لم تستطع بذل الجهود لإكمال كافة واجباتها في البيت وخارجه، وألا تقصر في أي من الفن أو العائلة.

ولفتت سمور في حديث مع موقع فوشيا إلى أنها نجحت إلى حد ما بالتوفيق بين عملها وواجباتها الاسرية، لكن كل ذلك النجاح كان على حساب راحتها وأعصابها وحياتها الشخصية لمدة 20 سنة، إضافةً إلى غياب الحياة الاجتماعية.

ونفت سمور ندمها على تلك التضحية رغم أنها كانت على حساب صحتها، لكنها اهتمت براحة ضميرها ونفسيتها عند التفكير بالتضحية من أجل أولادها وأسرتها، كونها لم تقصر من ناحيتهم.

وأضافت سمور أنه أتيح لها الكثير من الفرص خلال حياتها لتتواجد في أمكنة عمل أخرى بعيداً عن التمثيل، لكنها رفضت كل شيء حباً بالفن والمسرح، ومن أجل التقديم على المعهد العالي للفنون المسرحية والظهور على التلفزيون، لافتةً إلى أنها درست اللغة الإنجليزية وقدمت على شركة الطيران، وتم قبولها فيها لكنها رفضت كل شيء من أجل الفن.

كما كشفت سمور عن كون ولديها الاثنين تخرجا من المعهد العالي للفنون المسرحية، لكنهم لا يفكران في الدخول إلى الوسط الفني، نتيجة سوء وقساوة الوضع الدرامي فقررا الاتجاه إلى مشاريع أخرى إلى جانب التمثيل، لافتةً إلى أن ابنها الكبير في الإمارات منذ سنوات، أما الثاني فهو موجود معها.

ونوّهت سمور إلى أنها لا تعاني أبداً من الشعور بالوحدة حتى عندما تكون بمفردها، لأنها تشعر أنها بأفضل حالاتها وبلحظات الصفاء والسلام، وذلك لأنها تجلس مع صديقتها الحميمة والجميلة وهي نفسها، كونها متصالحة جداً مع ذاتها.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً