مقابلات

ناهد الحلبي: الوسط الفني ظلمني.. وتتحدث عن علاقتها بحفيدتها هيا مرعشلي

تحدثت الفنانة السورية ناهد الحلبي عن أعمالها التي ستطل من خلالها في شهر رمضان المقبل مبينة في حديث مع موقع فوشيا أنها ستكون حاضرة في مسلسل "بنات الماريونيت" تأليف رامي المدني وإخراج مخلص الصالح، وهو عمل كوميدي، إضافةً إلى مشاركتها في مسلسل "الكندوش"، تأليف حسام تحسين بيك، وإخراج سمير حسين، وإنتاج شركة ماهر برغلي للإنتاج والتوزيع الفني. وأضافت أن شخصيتها في مسلسل "بنات الماريونيت" ستكون جديدة ومختلفة عن ما أدته سابقا؛ إذ ستفاجئ الناس بها، وهي شخصية كوميدية وفقا لطبيعة العمل، لتقوم بصنع المقالب اللطيفة والمضحكة. وستجسد في "الكندوش" شخصية أم علاقتها راقية ومحبة جدا بابنتها، وفيها سلام وأمان وثقة

تحدثت الفنانة السورية ناهد الحلبي عن أعمالها التي ستطل من خلالها في شهر رمضان المقبل مبينة في حديث مع موقع فوشيا أنها ستكون حاضرة في مسلسل "بنات الماريونيت" تأليف رامي المدني وإخراج مخلص الصالح، وهو عمل كوميدي، إضافةً إلى مشاركتها في مسلسل "الكندوش"، تأليف حسام تحسين بيك، وإخراج سمير حسين، وإنتاج شركة ماهر برغلي للإنتاج والتوزيع الفني.

وأضافت أن شخصيتها في مسلسل "بنات الماريونيت" ستكون جديدة ومختلفة عن ما أدته سابقا؛ إذ ستفاجئ الناس بها، وهي شخصية كوميدية وفقا لطبيعة العمل، لتقوم بصنع المقالب اللطيفة والمضحكة.

وستجسد في "الكندوش" شخصية أم علاقتها راقية ومحبة جدا بابنتها، وفيها سلام وأمان وثقة متبادلة بينهما.

وعن كيفية قضاء وقتها في شهر رمضان المبارك أشارت الحلبي إلى أنها كبقية الناس تقضيه في المنزل، وتقوم بالطبخ بشكل يومي، حيث إنها تطبخ في هذا الشهر أكثر مما تطبخه في السنة كلها، إضافةً إلى العبادات واختلاء الشخص بنفسه وبربه في حالات روحانية.

كما لفتت إلى أنه من أكثر الأطباق التي تفضل صنعها أو تناولها هو طبق "فتة المكدوس"، معربةً عن حبها الشديد لهذا الطبق كما أنها تصنعه بشكل دائم.

وحول الذكريات التي ما تزال ترافقها والتي تخص الشهر الفضيل، أكدت الحلبي على أن ذكريات الطفولة حين كان والدها حيا ووالدتها اللذان كانا يقومان بجمعهم لايمكن أن تنساها، لافتةً إلى أن ذكرياتها حزينة بالنسبة إليها؛ لأنها تذكرها بهما لكنها في الوقت ذاته تربطها بالزمن الجميل.

كما بينت الحلبي أن فيروس كورونا قلب حياة الجميع رأسا على عقب، ولم يدع أحدا إلّا وغيره من الداخل والخارج أيضا، وعدّل من نمط حياته.

ومن جانب آخر أكدت الحلبي على أنها لا تتدخل بعمل ابنها الفنان السوري طارق مرعشلي، ولا يتدخل أي منهما في عمل الآخر حتى حفيدتها الفنانة السورية هيا مرعشلي مستقلة بعملها، لكن من الممكن أن يقوموا بإبداء الرأي ومن حق الآخر أن يتقبله أو لا.

وأكدت الحلبي على أن لديها الكثير من الأصدقاء داخل الوسط الفني وخارجه.

وعلى الصعيد الشخصي بينت الحلبي أنها تشعر بالقلق من الغد والمجهول كونها لا تدرك أي شيء عنهما، مشيرةً إلى أن ولادة أبنائها وأحفادها هي من أجمل الذكريات بالنسبة إليها.

ونوّهت إلى أنها لا تعتقد أن كلمة التضحية مناسبة فيما لو كانت تتحدث عن ما تنازلت عنه من أجل الآخر، بل كان يجب أن تفعل ما فعلته في ذلك الوقت كونها تركت الوسط الفني من أجل أولادها لفترة من الزمن، لافتةً إلى أنها كسبت أولادها ولم تخسر الفن.

وقالت إنها ظُلمت كثيرا في الوسط الفني، لافتةً إلى أنها ليست الوحيدة التي تشعر بذلك؛ إذ حتى الناس يقولون لها ذلك.

وحول كون القوة التي تظهر في أدوارها تختلف عن شخصيتها في المنزل، أشارت إلى أن أولادها يقولون لها أنها أم قاسية ومستبدة، لافتةً إلى أن ذلك أمر طبيعي في كون الأم قاسية في بعض الأحيان، ولطيفة وحنونة في أحيان أخرى.

وعن علاقتها بحفيدتها الفنانة هيا مرعشلي أوضحت الحلبي أن علاقتهما أقرب إلى الصداقة، والروح الواحدة؛ إذ إن هيا بالنسبة إليها روحها.

وحول الشائعات التي تطال الفنانين خلال مسيرتهم وطريقة تعاملها معهم، لفتت الحلبي إلى أنها لا تكترث كثيرا لها خاصةً حين طالت حفيدتها هيا شائعة ارتباطها بالفنان السوري ناصيف زيتون، حيث قامت بالتواصل مع هيا لتنفي لها الأمر، لافتةً إلى أن الناس تريد فقط التسلية، طالبةً منهم أن يلتفتوا لهمومهم ومشاكلهم.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً