كارلوس عازار: أحاول الابتعاد عن تطب...

مقابلات

كارلوس عازار: أحاول الابتعاد عن تطبيقات "الزعرنة".. فماذا قصد بكلامه؟

قال الممثل اللبناني كارلوس عازار، إنه سعيد جدًا بالأصداء الإيجابية الخاصة بنجاح مسلسل "حادث قلب"، إذ جرى عرضه بالوقت الملائم، بخاصة أن المواطنين اللبنانيين بحاجة إلى أمور تُدخل إلى قلوبهم بعض البهجة. وأضاف عازار، أن هذا العمل يضمّ نخبة من نجوم الدراما المُخضرمين، ولكنّه في المقابل يقدم مواهب شابة، ولا شكّ أنها مجازفة مهنية تصبّ في صالح الدراما. وعن دوره في "حادث قلب" قال: "الشخصيّة التي ألعبها جذبتني كثيرًا، فهي تحمل الكثير من جراح الطفولة التي صقلتها وميّزتها. ولا أُخفي أن بعض جوانب الشخصية تُحاكي شخصيتي الحقيقيّة، إلا أن البعض الآخر لا يُشبِهني أبدًا. والدور عميق وتطلّب مجهودًا لرسم الشخصيّة

قال الممثل اللبناني كارلوس عازار، إنه سعيد جدًا بالأصداء الإيجابية الخاصة بنجاح مسلسل "حادث قلب"، إذ جرى عرضه بالوقت الملائم، بخاصة أن المواطنين اللبنانيين بحاجة إلى أمور تُدخل إلى قلوبهم بعض البهجة.

وأضاف عازار، أن هذا العمل يضمّ نخبة من نجوم الدراما المُخضرمين، ولكنّه في المقابل يقدم مواهب شابة، ولا شكّ أنها مجازفة مهنية تصبّ في صالح الدراما.

وعن دوره في "حادث قلب" قال: "الشخصيّة التي ألعبها جذبتني كثيرًا، فهي تحمل الكثير من جراح الطفولة التي صقلتها وميّزتها. ولا أُخفي أن بعض جوانب الشخصية تُحاكي شخصيتي الحقيقيّة، إلا أن البعض الآخر لا يُشبِهني أبدًا. والدور عميق وتطلّب مجهودًا لرسم الشخصيّة بكافة جوانبها".

وفي السياق نفسه، فقد أحدث أحد مشاهد المسلسل اللبناني "حادث قلب" انقسامًا حادًا بين روّاد شبكات التواصل الاجتماعي، إثر تضمنه قبلة بين بطلي العمل الممثلين كارلوس عازار، وستيفاني عطالله.

وأظهر مقطع فيديو عازار وستيفاني، وهما يتواجدان في سيارتهما الخاصة، لتبادره بالسؤال: "أنا شو بالنسبة إلك؟ ما في شي حابب تقلي إياه؟" الأمر الذي جعل كارلوس عازار يبدي استغرابه من كلامها، من خلال التأكيد أنه لا بد أنها تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة، ما استفز ستيفاني وجعلها تطلب الترجل من السيارة، ليحاول كارلوس بعد ذلك تهدئتها والاعتذار بكلامه الرومانسي وتقبيلها.

وتلقى المشهد بين شخصيتي "فادي" و"سمر" إعجاب عدد كبير من المتابعين، بينما انتقده البعض الآخر، واعتبروه تقليدًا لمسلسل "شارع شيكاغو" السوري الذي اعتمد أساليب مثيرة للجدل في تسويقه.

من جهة ثانية، استغرب كارلوس عازار كل هذا الدعم للأعمال التركية، مؤكدًا أنه لا يجمعنا بهم سوى "الدوبلاج"، مبديًا إعجابه بها، في ظل الإقبال الكبير الذي تتمتع به.

الفيديو أعلاه، يعرض المقابلة التي أجراها موقع" فوشيا" مع الممثل اللبناني كارلوس عازار، إذ تحدث عن مختلف الأمور المتعلقة بالساحة الفنية، كاشفًا عن رأيه بالوضع في لبنان.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً