مظهر الحكيم: لا أتدخل بقرارات ابنتي...

مقابلات

مظهر الحكيم: لا أتدخل بقرارات ابنتيّ أماني ونسرين.. والأولى: والدي استثنائي

تحدث الفنان والمخرج السوري مظهر الحكيم عن علاقته بابنتيه الفنانتين أماني ونسرين الحكيم، ومدى تدخله بقراراتهما فيما يخصّ العمل والفن. وأوضح الحكيم في حديث مع موقع "فوشيا" حول رأيه فيما لو كان يجد أن الفنانة أماني الحكيم قد ظلمت فنياً، مؤكداً أنها لم تظلم في بداياتها الفنية، فهي موهوبة ونجمة وستبقى نجمة. وأضاف أن أماني لديها شخصيتها وحضورها الخاص، وموهبتها. لافتاً إلى أنها لم تبتعد عن الساحة الفنية بل عندما تُطلب إلى أي عمل وتقرأ النصوص المقدمة لها يتوقف الأمر على الأجر المادي وتقييمها كفنانة، والاختلاف حول بعض التفاصيل مع الشركة المنتجة. وحول رأيه بالقرار الذي اتخذته ابنته نسرين الحكيم

تحدث الفنان والمخرج السوري مظهر الحكيم عن علاقته بابنتيه الفنانتين أماني ونسرين الحكيم، ومدى تدخله بقراراتهما فيما يخصّ العمل والفن.

وأوضح الحكيم في حديث مع موقع "فوشيا" حول رأيه فيما لو كان يجد أن الفنانة أماني الحكيم قد ظلمت فنياً، مؤكداً أنها لم تظلم في بداياتها الفنية، فهي موهوبة ونجمة وستبقى نجمة.

وأضاف أن أماني لديها شخصيتها وحضورها الخاص، وموهبتها. لافتاً إلى أنها لم تبتعد عن الساحة الفنية بل عندما تُطلب إلى أي عمل وتقرأ النصوص المقدمة لها يتوقف الأمر على الأجر المادي وتقييمها كفنانة، والاختلاف حول بعض التفاصيل مع الشركة المنتجة.

وحول رأيه بالقرار الذي اتخذته ابنته نسرين الحكيم واعتزالها الفن ومدى تدخله بقرارها إن كان تشجيعها على القرار أو محاولة ثنيها عن المضي بخطوتها هذه قال إنه لم يتدخل بقرارها، وترك لها حرية الخيار. لافتاً إلى أنه لم يتدخل مطلقاً في أي شأن من شؤون ابنتيه الفنية إلى حين كانتا تحت رعايته، حيث إنه اختار ما يناسبهما حينها وأدرك كيفية حفاظه على اسميهما ونجاحاتهما، ومن ثم أصبح واثقا من قراراتهما وهما قادرتان على أن تختارا ما تريدانه بعد تفكير.

وأشار الحكيم إلى أن ابتعاد ابنته نسرين عن الوسط الفني كان بسبب شعورها بأنه ليس مكانها الطبيعي، وهذا ما يجعل الفنان يبتعد عن الفن بشكل عام، وعن المهنة التي أحبها.

وخلال حديث "فوشيا" مع الفنان مظهر الحكيم، صادف أن أتاه اتصال من ابنته الفنانة أماني الحكيم وانضمت إلى حديث "فوشيا" حيث وجهت لوالدها رسالة قائلة إنه فنان ترفع له القبعة، وذلك لأنه شخص استثنائي جداً في الوسط الفني، كما أنها وأخوتها تعلّموا منه الكثير من الخصال الحميدة، والصفات الخاصة والنادرة جداً. شاكرةً الله على كونه والدها لأنها تعلمت منه الكثير من الأمور العظيمة، كما سارت على دربه برفقة شقيقتها، مبينةً أن هذا الأمر مدعاة للفخر، متمنيةً أن يطيل الله في عمره، ويبقى استثناءً كما هو الآن.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً