مقابلات

زهير رمضان: كل أولاد الوطن أبنائي.. وهذه أصعب فترات حياتي

تحدث الفنان السوري ونقيب الفنانين السوريين زهير رمضان عن بعض التفاصيل العامة التي غالبا ما تكون بعيدة عن الجمهور وتحمل آراءه اتجاه بعض النقاط. وقال رمضان في حديث مع موقع فوشيا إنه لا يمانع من المشاركة في لجنة تحكيم لبرنامج مواهب، بشرط أن يكون البرنامج جيدا. مؤكدا على أن المشاركة ستضيف له، مشيرا إلى أن التعرف على مواهب جديدة يضيف له، كما أن تقديم خبرته بعد مسيرته الطويلة من عمله الفني للأجيال الجديدة أمر مهم. وأضاف رمضان أنه فيما لو عرض عليه عمل درامي ليتولى إدارته وإخراجه فهو لا يمانع، وذلك لأن الإخراج هو من ضمن اختصاصاته، كما أن عضويته

تحدث الفنان السوري ونقيب الفنانين السوريين زهير رمضان عن بعض التفاصيل العامة التي غالبا ما تكون بعيدة عن الجمهور وتحمل آراءه اتجاه بعض النقاط.

وقال رمضان في حديث مع موقع فوشيا إنه لا يمانع من المشاركة في لجنة تحكيم لبرنامج مواهب، بشرط أن يكون البرنامج جيدا. مؤكدا على أن المشاركة ستضيف له، مشيرا إلى أن التعرف على مواهب جديدة يضيف له، كما أن تقديم خبرته بعد مسيرته الطويلة من عمله الفني للأجيال الجديدة أمر مهم.

وأضاف رمضان أنه فيما لو عرض عليه عمل درامي ليتولى إدارته وإخراجه فهو لا يمانع، وذلك لأن الإخراج هو من ضمن اختصاصاته، كما أن عضويته في نقابة الفنانين تحمل صفة المخرج والممثل، لافتا إلى أنه سيتأنى في الموافقة؛ لأن مهنة الإخراج صعبة جدا وتحتاج إلى تأنٍّ وبال طويل، مبينا أنه لا يستطيع تحمل ذاك الضغط الشديد.

كما لفت رمضان إلى أنه لم يسبق أن ندم على دور عرض عليه في عمل معين ورفضه، وذلك عقب مشاهدته على الشاشة.

وأكد رمضان أن هناك الكثير من الفنانين الشباب الذين أثبتوا وجودهم في الساحة الفنية السورية، مشيرا إلى بعضهم ومنهم الفنان بلال مارتيني، وزامل الزامل، ومصطفى المصطفى وغيرهم من الشباب الذين تخرجوا في المعهد العالي للفنون المسرحية يمكنهم أن يحققوا نجاحا كبيرا، لافتا إلى أن الدراما السورية ولّادة والفنانون يرفعون الرأس ويدعون للفخر.

وحول التاريخ السيئ الذي مر في حياته ولا يتمنى أن يتكرر، لفت رمضان إلى الفترة التي مرض فيها، إضافةً للفترة التي تعرض فيها لكسر في ساقيه أثناء تصويره لأحد المسلسلات وتم وضع الجبيرة عليهما لمدة 107 أيام، لكنه اضطر حينها لاستكمال التصوير مع وجود الجبيرة على قدميه.

فيما بيّن رمضان أن تاريخ زواجه كان من أجمل التواريخ التي مرت في حياته والذي صادف الـ 18 من تشرين الأول عام 1984، لافتا إلى أن كل أولاد سوريا هم أولاده وذلك لأنه لم يرزق بأولاد.

وعن الفنانين الذين كان يتمنى الوقوف أمامهم في مصر وأداء أدوار بطولة معهم أشار رمضان إلى عدد من الأسماء، ومنهم الفنان عادل أدهم، والفنان توفيق الدقن، والفنان الراحل عزت العلايلي، إضافة إلى الفنان عبد العزيز مخلون، والفنان محمود مرسي العملاق.

وعلى الصعيد الشخصي أكد رمضان على أن طبيعته فيما لو كان شخصا طيبا أو لئيما يحددها الناس الذين يلتقون به، مشيرا إلى أنه يحب الاستماع إلى مطربه المفضل الفنان السوري القدير صباح فخري.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً