مقابلات

النجوم يشاركون في عزاء ميادة بسيليس.. وهذا ما قالوه عن رحيلها

شهد اليوم الأول من عزاء الفنانة السورية الراحلة ميادة بسيليس حضور عدد كبير من نجوم الفن والمجتمع، إضافة إلى الحضور الرسمي للمشاركة في عزاء بسيليس، كما صدح صوت الراحلة في صالة العزاء بترانيم وتراتيل قدمتها في وقت سابق. وتحدث وزير الإعلام السوري عماد سارة للإعلاميين عن وفاتها، معتبرا رحيلها خسارة ليس فقط لسوريا بل لكل محبي الموسيقى والفن الراقي والنبيل والرائع والبعيد عن الابتذال. وأضاف أن الحقيقة تقول إننا فقدنا الراحلة ميادة بسيليس جسدا لكنها محفورة في قلوبنا وعقولنا، كما أننا لن ننسى صوتها، مشيرا إلى أنها من القلائل الذين يرتلون في وفاتهم وهذا ما يخفف من عزائهم. بينما تحدث

شهد اليوم الأول من عزاء الفنانة السورية الراحلة ميادة بسيليس حضور عدد كبير من نجوم الفن والمجتمع، إضافة إلى الحضور الرسمي للمشاركة في عزاء بسيليس، كما صدح صوت الراحلة في صالة العزاء بترانيم وتراتيل قدمتها في وقت سابق.

وتحدث وزير الإعلام السوري عماد سارة للإعلاميين عن وفاتها، معتبرا رحيلها خسارة ليس فقط لسوريا بل لكل محبي الموسيقى والفن الراقي والنبيل والرائع والبعيد عن الابتذال.

وأضاف أن الحقيقة تقول إننا فقدنا الراحلة ميادة بسيليس جسدا لكنها محفورة في قلوبنا وعقولنا، كما أننا لن ننسى صوتها، مشيرا إلى أنها من القلائل الذين يرتلون في وفاتهم وهذا ما يخفف من عزائهم.

بينما تحدث النجوم الآخرون عن رحيلها، وذكراها في نفوسهم، ومن هؤلاء الفنانين نادين خوري، والتي أشارت إلى أنهما اجتمعا في الكثير من المناسبات والفعاليات، لكن ما ظل عالقا في ذهنها هو لطفها وابتسامتها التي لم تفارق وجهها وتعاملها الأخلاقي والمتواضع مع الجميع رغم شهرتها الواسعة.

كما وجهت رسالة لعائلة الراحلة؛ إذ تمنت الصبر لأولادها، وخاصةً كونها رحلت في فترة عيد الأم، وهذا أشد صعوبة وألما من أي شيء آخر، إضافةً إلى زوجها الموسيقار السوري سمير كويفاتي، كونه رفيق دربها وشريكها في كل شيء، لافتةً إلى أنه من الصعب أن تضع نفسها في مكانهم.

بينما أشارت الكاتبة ديانا جبور إلى أن الراحلة قدمت أنموذجا وأيقونة يحتذى بها، كما أنه بإمكاننا وضعها في ذهننا وأمام أعيننا حتى نسير على دربها، وذلك كونها سيدة استطاعت تقديم فن رفيع المستوى وتحقيق النجومية لتبقى شخصا محترما في الوسط.

كما قالت الفنانة السورية أمانة والي إن خسارة بسيليس كبيرة على الصعيد الإنساني والفني على مستوى الوطن العربي، كما أن والي على معرفة شخصية بالراحلة، لافتةً إلى أنها امرأة تعادل كل نساء العالم.

وأكد الفنان وضاح حلوم أن الراحلة تركت ذكرى لدى الجمهور السوري بأكمله، كما تركت بصماتها الخاصة وإرثها الجميل الذي حافظت به على هوية الغناء السوري، لتكون متفردة بهذا الشكل، كما أن أغانيها ستبقى في وجدان الناس جميعا، متمنيا من الله أن يرحمها ويصبر عائلتها على فقدانها.

كما ترحمت الفنانة السورية تماضر غانم على روح الراحلة، وقالت لها إنها ذهبت بحنانها وطيبتها وابتسامتها التي لم تفارق وجهها في أحلك الحالات، مشيرةً إلى أنها كانت على دراية بوجعها منذ زمن لكن بسيليس لم تكن تفصح عنه.

بينما قال الفنان السوري عامر علي إن الفنانة الراحلة كانت تعنيه وتؤثر فيه طوال حياته منذ صغره حتى آخر لحظة، لافتا إلى أن معرفتها بشكل شخصي كانت خطوة كبيرة جدا ومهمة، معربا عن حبه لها وللحالة التي صنعتها بصوتها وأغانيها.

وأخيرا قدم الفنان السوري وائل زيدان عزاءه للموسيقار سمير كويفاتي، متمنيا لها الرحمة وأن يكون مأواها الجنة.

يشار إلى أن الفنانة السورية الراحلة ميادة بسيليس توفيت يوم الأربعاء الفائت الواقع في الـ 17 من آذار/مارس عن عمر ناهز الـ 54 عاما، بعد صراع مع مرض عضال رافقها لعشر سنوات، ولم يتم الإفصاح عن مرضها إلا قبل أسبوع واحد من وفاتها وذلك بطلب خاص منها.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً