مقابلات

ريم وسمر عبد العزيز تنهاران من البكاء في عزاء ميادة بسيليس

كان الحزن واضحا على ملامح الفنانتين السوريتين الشقيقتين ريم عبد العزيز وسمر عبد العزيز في عزاء الفنانة الراحلة ميادة بسيليس. وأجهشت الفنانتان في البكاء خلال اليوم الأول من عزاء ميادة، واسترجعتا ذكرياتهما معها خلال رحلة طويلة من العلاقة الفنية والإنسانية التي جمعتهما معها. وتحدثت النجمتان لـ"فوشيا" عن وجع رحيل ميادة بسيليس، وأثر غيابها عن حياتهما؛ إذ قالت ريم عبد العزيز إنه في هذا الوقت والموقف لا يوجد كلمات تعبر عن إحساسها وصعوبة فقدها للراحلة بسيليس، رغم أن ذلك هو مشيئة الله ولا اعتراض عليه، لكنها رحلت باكرا، لافتةً إلى أنها كانت تقدم لمن حولها كل الفرح والمحبة، وتتعامل مع الجميع

كان الحزن واضحا على ملامح الفنانتين السوريتين الشقيقتين ريم عبد العزيز وسمر عبد العزيز في عزاء الفنانة الراحلة ميادة بسيليس.

وأجهشت الفنانتان في البكاء خلال اليوم الأول من عزاء ميادة، واسترجعتا ذكرياتهما معها خلال رحلة طويلة من العلاقة الفنية والإنسانية التي جمعتهما معها.

وتحدثت النجمتان لـ"فوشيا" عن وجع رحيل ميادة بسيليس، وأثر غيابها عن حياتهما؛ إذ قالت ريم عبد العزيز إنه في هذا الوقت والموقف لا يوجد كلمات تعبر عن إحساسها وصعوبة فقدها للراحلة بسيليس، رغم أن ذلك هو مشيئة الله ولا اعتراض عليه، لكنها رحلت باكرا، لافتةً إلى أنها كانت تقدم لمن حولها كل الفرح والمحبة، وتتعامل مع الجميع بطريقة راقية وإنسانية.

كما وجهت عبد العزيز رسالة لعائلة الفنانة الراحلة متمنيةً لهم الصبر، كما أكدت أنهم عائلة واحدة، لذا وهم برفقة بعضهم سيتجاوزون هذه الفترة الصعبة، مبينةً أن الفقدان صعب جدا وخاصةً في مناسبة كعيد الأم كونها ليست شخصا عاديا.

وبينت عبد العزيز أن الفن خسر إنسانة رائعة وصوتا جميلا واحساسا عاليا، مؤكدةً أن أي فنان يفتقده الوسط الفني هو خسارة حقيقية وكبيرة كفنانين وكشعب وجمهور، وذلك لأن صوت الفنان يصل إلى الجميع لكن صوت بسيليس تحديدا يحمل الكثير من الحب والفرح اللذين تنشرهما من خلال أغنياتها، متمنيةً لها الرحمة.

وأضافت أنها كانت على اطلاع ومتابعة لكل الأمور خلال مرضها، وذلك حتى أيامها الأخيرة قبل أن يتوفاها الله.

بينما تحدثت الفنانة السورية سمر عبد العزيز أن رحيل ميادة كان موجعا لهم جدا، مشيرةً إلى أن غيابها يستحق كل ذلك الحزن، وذلك لأنهم من حلب وعائلة واحدة، مؤكدةً أنها رحلت في وقت مبكر برغم محاولتها التغلب على المرض.

كما أشارت سمر إلى أن بسيليس كانت تتمتع بدم خفيف، كما أنها شخص جدا مرح، وهذا ما كان ينعكس على اجتماعاتهم والتي يسودها الضحك والفرح، مشيرةً إلى أنهم اجتمعوا اليوم دون وجودها، ما سبب لهم حرقة وغصة كبيرة متمنيةً لها الرحمة.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً