مقابلات

حازم زيدان يتحدث عن تعاونه مع والده بـ"غيوم داكنة".. ومدى تخوفه من انتقاده

أوضح الفنان السوري حازم زيدان أنها ليست المرة الأولى التي يشارك فيها بفيلم سينمائي، مشيرا على هامش افتتاح فيلم "غيوم داكنة" إخراج والده الفنان أيمن زيدان، إلى أن هذه التجربة مختلفة عن ما قبلها، وذلك لأنه شارك بالعمل كتعاون إخراجي وفني بالمشروع إلى جانب التمثيل، لافتا إلى اعتباره أن هذه التجربة خاصة جدا وذلك لبذله قصارى جهده فيها، كما أنها كانت تجربة متعبة وعاطفية وجميلة. وتمنى زيدان أن تكون النتيجة مرضية للناس التي سترى العمل، وأن ينال العمل استحسان وإعجاب الجمهور، وذلك لأنه سيكون قاسيا إلى حد ما وعاطفيا وقريبا من شغاف القلب في الوقت نفسه. وحول تواجده في مسلسل

أوضح الفنان السوري حازم زيدان أنها ليست المرة الأولى التي يشارك فيها بفيلم سينمائي، مشيرا على هامش افتتاح فيلم "غيوم داكنة" إخراج والده الفنان أيمن زيدان، إلى أن هذه التجربة مختلفة عن ما قبلها، وذلك لأنه شارك بالعمل كتعاون إخراجي وفني بالمشروع إلى جانب التمثيل، لافتا إلى اعتباره أن هذه التجربة خاصة جدا وذلك لبذله قصارى جهده فيها، كما أنها كانت تجربة متعبة وعاطفية وجميلة.

وتمنى زيدان أن تكون النتيجة مرضية للناس التي سترى العمل، وأن ينال العمل استحسان وإعجاب الجمهور، وذلك لأنه سيكون قاسيا إلى حد ما وعاطفيا وقريبا من شغاف القلب في الوقت نفسه.

وحول تواجده في مسلسل "الكندوش" تأليف حسام تحسين بيك وإخراج سمير حسين، وإنتاج شركة "عاج" للإنتاج والتوزيع الفني، أكد زيدان أنه إلى الآن لم ينته من تصوير مشاهده بل صوّر فقط 25 بالمئة من مشاهده، وذلك كون الظروف شاءت أن يصوّر مشاهده في نهاية فترة التصوير.

وأضاف زيدان أنه سيجسد شخصية ابن عزمي بيك والذي تدور حوله الحكاية، مبينا أنه شخص راق ومهذب ودرس الطب في فرنسا وعاد إلى دمشق في ثلاثينيات القرن الماضي، ليعيش تجربة عاطفية خاصة لتواجهه في المقابل ظروف تخص والده الذي يعدّ أقرب الناس إليه؛ ما جعله مضطرا لتأجيل مشاريعه الشخصية لحل مشاكل والده.

وعن الأعمال الدرامية التي سيشارك فيها بالإضافة إلى "الكندوش" في الموسم الدرامي المقبل، لفت زيدان إلى أنه صوّر ثمانية بعنوان "صدفة" وهي من إخراج سامي جنادي وإنتاج زياد علي، والتي جسد فيها دورا خاصا جدا، كونه شخصية رئيسية شريرة، مبينا أنها من المرات القليلة التي يؤدي فيها مثل تلك الشخصيات، معتقدا أنها ستكون مميزة.

كما بدأ مؤخرا بتصوير عشارية "الضفدع" وهي من تأليف عصام المسكي ورامي الشاهين، سيناريو وحوار سامر عادلة ويزن أبو حمدة ومن إخراج يزن أبو حمدة، وإنتاج شركتي "آرت لينكس برودكشن" و"ديالا" للإنتاج والتوزيع الفني، ليكون شخصية رئيسية في العمل تتميز بخصوصيتها وطابعها الجنوني، متمنيا أن يصل إلى المطلوب فيها.

وعن تخوفه من انتقاد والده له بيّن زيدان أنه لا مانع لديه في ذلك كونه يفضل توجيه الانتقاد البناء والملاحظات كونها أمرا جيدا وميزة وليست أمرا سلبيا، كما أنها نقطة مهمة لتطوير الأداء وتبادل وجهات النظر، مشيراً إلى أنه في الفن لا يوجد شيء محسوم أو مطلق بل دائما هناك رحلة بحث مستمرة للوصول إلى الأفضل خاصةً في السينما، مؤكدا أن الوصول إلى الكمال صعب لكن السعي إليه هو الأمر الصحيح.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً