مقابلات

سوزان نجم الدين: لقائي بأولادي حلم وتحقق.. وعشت وحيدة لفترة طويلة

تحدثت النجمة السورية سوزان نجم الدين عن لقائها الأخير مع أبنائها الذي جاء بعد غياب لأعوام. مشيرة في حديث مع موقع فوشيا إلى أن هذه اللحظة كانت بمثابة حلم بالنسبة لها، حتى وصلت إلى مرحلة لم تستطع فيها التصديق أنها ستراهم وتحضنهم مجدداً، لافتةً إلى أن عودتهم كانت تعني لها الكثير وذلك بعد الغياب القسري الذي مرّ عليهم جميعا. وأضافت أنها لا تستطيع وصف لقائها بهم أو اختصار ذلك بعدد من الكلمات، مؤكدةً على أنه كان أكبر من كل الوصف حيث امتزجت فيه مشاعر وجع اللقاء والفراق والحنين والشوق، مشيرةً إلى أنه الآن بات بإمكانهم المجيء واللقاء في أي وقت

تحدثت النجمة السورية سوزان نجم الدين عن لقائها الأخير مع أبنائها الذي جاء بعد غياب لأعوام. مشيرة في حديث مع موقع فوشيا إلى أن هذه اللحظة كانت بمثابة حلم بالنسبة لها، حتى وصلت إلى مرحلة لم تستطع فيها التصديق أنها ستراهم وتحضنهم مجدداً، لافتةً إلى أن عودتهم كانت تعني لها الكثير وذلك بعد الغياب القسري الذي مرّ عليهم جميعا.

وأضافت أنها لا تستطيع وصف لقائها بهم أو اختصار ذلك بعدد من الكلمات، مؤكدةً على أنه كان أكبر من كل الوصف حيث امتزجت فيه مشاعر وجع اللقاء والفراق والحنين والشوق، مشيرةً إلى أنه الآن بات بإمكانهم المجيء واللقاء في أي وقت يودون حتى لا يبتعدوا لفترات طويلة.

وأشارت نجم الدين إلى أن غياب أولادها ترك أثراً كبيراً بداخلها من الألم والحزن رغم انعكاس ذلك على قوتهم في الحياة وهذا هو الشيء الإيجابي، لكن ما هو سلبي كون الأم والأولاد بحاجة دائما لبعضهما، وخاصةً في التوقيت الذي غابوا فيه عنها كونها فترة نمو وتطور ذهني وجسدي.

كما أكدت على أنها إنسانة قوية جداً من الداخل وذلك من خلال إيمانها بالله وثقتها بنفسها وبالناس الذين يحبونها وعائلتها وأصدقائها، كما أنها متصالحة مع ذاتها رغم مرورها في لحظات من الضعف والحنين والوحدة والغربة، وذلك كونها تعيش وحدها منذ عشر سنوات، مشيرةً إلى أنها كبقية الناس تعيش لحظات القوة والضعف.

وحول مشروعها المقبل المتعلق بمجال دراستها بينت نجم الدين أنها تعمل على مشروع هندسي في دبي، وذلك لأن لديها شركة للإعلام والتسويق وتحوي قسماً للعمارة، لذا فهي تعمل على مشروع مهم. لافتةً إلى أنها لم تترك دراسة الهندسة المعمارية بل هي تعمل دون أن تعلن ذلك.

وأضافت نجم الدين أنها لم تعتمد مادياً على الفن كمصدر للمعيشة، كما أنها دائماً ما تحاول إيجاد عمل آخر.

وعن إمكانية تواجد أبنائها في الساحة الفنية لفتت نجم الدين إلى امتلاك أبنائها العديد من المواهب الغنائية والتمثيلية لكنهم خجولون بعض الشيء، حيث إن ولدها "حيان" لديه حسّ كوميدي عالٍ، و"سارة" تحب التمثيل جداً متمنيةً أن يصلوا لما يتمنوه.

أما فنيا وبالحديث عن فيلم "تماسيح النيل" بينت نجم الدين أنها ستجسد شخصية "ناديا" وهي فتاة رومانسية ضمن عمل كوميدي، لافتةً إلى أنها أول مرة تشارك بعمل خفيف ولا يحوي تركيبة وشخصية معقدة رغم حبها للأدوار الصعبة، لأنها تستفز إمكانياتها وتحب تحديها، كما أن العمل على حد تعبيرها "رحلة سينمائية جميلة".

وحول تغيبها عن الموسم الدرامي المقبل نفت نجم الدين كون السبب في ذلك هو شروطها الصعبة، لافتةً إلى أن كل ما تطلبه هو عمل متكامل بين الإخراج والإنتاج والنص والظرف العام، وذلك حتى يخرج العمل بالشكل المطلوب، مفضلةً الاعتذار في حال غياب أحد تلك العوامل.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً