روعة السعدي تكشف حقيقة إجرائها عملي...

مقابلات

روعة السعدي تكشف حقيقة إجرائها عمليات تجميل.. وتؤكد: أنا ضد شهرة الأطفال

أوضحت الفنانة السورية روعة السعدي أنها بطبيعتها شخص هادئ سواء في المنزل أو خارجه، لكنها تكون أكثر حذرا خارج منزلها، مبينةً أنها لا تأخذ احتياطاتها أو تتقيد بأي شيء بل تكون مرتاحة داخل منزلها بين عائلتها وأصدقائها. وفي الحديث عن إقحام الجمهور في المشكلات الفنية والشخصية بين الفنانين في سوريا، أبدت السعدي رأيها في الأمر، مبينةً أن الفنانين السوريين اتجهوا لهذا الأمر للأسف وبطريقة خاطئة، مشيرةً إلى أنه من المعيب الحديث عن فنان آخر سواء من بلدها أو من بلد آخر، كما أنه من الممكن حل الخلاف بشكل سلمي فيما بينهما بعيدا عن انتشار الخبر وتفاصيل الخلاف بين الناس، لافتةً

أوضحت الفنانة السورية روعة السعدي أنها بطبيعتها شخص هادئ سواء في المنزل أو خارجه، لكنها تكون أكثر حذرا خارج منزلها، مبينةً أنها لا تأخذ احتياطاتها أو تتقيد بأي شيء بل تكون مرتاحة داخل منزلها بين عائلتها وأصدقائها.

وفي الحديث عن إقحام الجمهور في المشكلات الفنية والشخصية بين الفنانين في سوريا، أبدت السعدي رأيها في الأمر، مبينةً أن الفنانين السوريين اتجهوا لهذا الأمر للأسف وبطريقة خاطئة، مشيرةً إلى أنه من المعيب الحديث عن فنان آخر سواء من بلدها أو من بلد آخر، كما أنه من الممكن حل الخلاف بشكل سلمي فيما بينهما بعيدا عن انتشار الخبر وتفاصيل الخلاف بين الناس، لافتةً إلى أنه من الجميل أن تكون متصدرا للمواقع الفنية وحديث الناس بنجاحك وعملك أو بشخصية قمت بتأديتها.

وحول اتهام الجمهور لها بإجراء عمليات التجميل أكدت السعدي أنها لم تجرِ أية عملية تجميل، لكنها قوّمت أسنانها وأجرت تاتو لحاجبيها فقط، لافتةً إلى أنها ضد عمليات التجميل رغم وجود بعض التفاصيل في وجهها لا تحبها لكنها لن تقوم بالتجميل بتاتا.

كما بيّنت السعدي أن لديها أربع شقيقات وصديقة تعدّها شقيقة لها، وهي تسألهن بشكل دائم عن رأيهن في النصوص والأعمال التي تقدم لها، لكنها تفعل ما يحلو لها فيما بعد، رغم انزعاجهن من الأمر، مؤكدةً أهميتهن في حياتها؛ إذ إنها لا تستطيع صنع أي شيء من دونهن.

وأضافت أنها في كثير من الأحيان تندم حين توافق على بعض الأعمال لكنها تقول فيما بعد إن الإنسان لا يتعلم إلا من أخطائه وتجاربه السابقة، لافتةً إلى أنها لا تتراجع عن قرارها بل تكمل فيه رغم عدم قبولها به.

وأوضحت السعدي أنها ضد شهرة الطفل بعمر صغير رغم أنها مرت بتلك التجربة، مبينةً أنها تعلمت من تلك التجربة وأعطتها فرصا للأمام وأصبحت على معرفة بالفنانين، كونها تعاملت معهم جميعهم، لافتةً إلى أن الأمر جميل ولكنه صعب.

وعن أحلامها التي لم تتحقق بعد على الصعيد الشخصي والفني قالت السعدي إنها تتمنى أن تعمل في مصر باللهجة السورية، مبينةً أنها فيما لو عرضت عليها اللهجة المصرية لن ترفض، وشخصيا أن تصل إلى راحة البال.

وحول علاقتها بمواقع التواصل الاجتماعي لفتت السعدي إلى أنّ لديها حسابا شخصيا على موقع فيسبوك، كما لديها حساب على منصة إنستغرام ويتابعها نحو 800 ألف متابع، مشيرةً إلى أنها تدير حساباتها بنفسها.

كما شكرت السعدي متابعيها ومحبيها على دعمهم وحبهم لها، كما أنها لم تكن تعتقد أن هناك كما من الأشخاص يحبونها، لافتةً إلى أنه ليس بالضرورة أن يكونوا كلهم يحبونها ربما يكونون متابعين فقط.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً