مقابلات

نزار الفارس: هذا ما سأفعله بالمال في حال ربحت الدعوة ضد رانيا يوسف

  قال الإعلامي العراقي نزار الفارس إنه بالفعل قام برفع دعوى قضائية على الممثلة رانيا يوسف في مصر، وذلك بسبب كلامها غير اللائق عنه، حيث شككت بمهنيته متهمة إياه بالتحرش. وأكد الإعلامي نزار الفارس، في حديث خاص لـ "فوشيا"، على أن القضاء المصري سيفصل بينهما، مؤكدا أنه ليس هناك أي خلاف شخصي بينهما بل اختلفا فنيا وسيجتمعان فنيا من جديد. وأضاف: "هي اتهمتني بالتحرش وأنا لدي عائلة وسمعتي في العراق وهي اتهمتني بالتحرش، ولا أرضى بهذا التصرف أبدا، هل علي مستقبلا التبرير لشريكة حياتي بأن كل تلك الاتهامات عارية عن الصحة؟". وأشار إلى أن رانيا يوسف، اطلعت مسبقا على أسئلة

 

قال الإعلامي العراقي نزار الفارس إنه بالفعل قام برفع دعوى قضائية على الممثلة رانيا يوسف في مصر، وذلك بسبب كلامها غير اللائق عنه، حيث شككت بمهنيته متهمة إياه بالتحرش.

وأكد الإعلامي نزار الفارس، في حديث خاص لـ "فوشيا"، على أن القضاء المصري سيفصل بينهما، مؤكدا أنه ليس هناك أي خلاف شخصي بينهما بل اختلفا فنيا وسيجتمعان فنيا من جديد.

وأضاف: "هي اتهمتني بالتحرش وأنا لدي عائلة وسمعتي في العراق وهي اتهمتني بالتحرش، ولا أرضى بهذا التصرف أبدا، هل علي مستقبلا التبرير لشريكة حياتي بأن كل تلك الاتهامات عارية عن الصحة؟".

وأشار إلى أن رانيا يوسف، اطلعت مسبقا على أسئلة الإعداد ولكن على ما يبدو أنها بعد الحلقة خافت من ردة فعل القضاء المصري والمجتمع، مؤكدا على أنها قامت بخطأ فادح عندما وضعت المسؤولية على كاهله؛ إذ اعتبرت أن أسئلته هي السبب في المشكلة التي حصلت لها. مستطردا بالقول: "أنا إعلامي علي أن أطرح الأسئلة وهي عليها أن تجيب".

وعلق الإعلامي نزار فارس على موضوع تبرئتها من قبل القضاء المصري، مؤكدا على أن ذلك لهو دليل على أن الخطأ ليس من قبله.

يُذكر أن الإعلامي العراقي نزار الفارس كان قد قرر مقاضاة الفنانة رانيا يوسف بعد رفعها دعوى قضائية ضده تتهمه فيها بالتشهير وتزييف الحقائق عقب عرض حلقتها معه التي أثارت الجدل على مدار الأسابيع الماضية.

وبناءً على ذلك، كلف نزار الفارس المستشار هيثم عباس، باتخاذ الإجراءات القانونية ضد رانيا يوسف بعد اتهامه باقتطاع أجزاء من حلقتها في برنامج "مع الفارس" للإضرار بها.

وأصدر هيثم عباس بيانا صحفيا جاء فيه: "كما يعلم الجميع لقد قام الإعلامي نزار الفارس باستضافة الفنانة رانيا يوسف ببرنامجه (مع الفارس) والمذاع على قناة الرشيد العراقية وانتقل الإعلامي نزار الفارس وفريق عمله إلى القاهرة بعد أن نسقت لهم الفنانة مكان التصوير داخل أحد أرقى فنادق القاهرة وعند التحضير للتصوير أبدت الفنانة المصرية الموافقة الكاملة على كافة الأسئلة إلا سؤالا واحدا فقط يتعلق بحياتها الشخصية وهو ما احترمه الإعلامى نزار الفارس و بالفعل تم تصوير الحلقة وعقب انتهائها أبدت الفنانة سعادتها بالعمل والحوار وطلبت حضورها إلى بغداد فى أقرب فرصة".

وأضاف البيان: "سريعا تبدلت الحال وفوجئ الإعلامي نزار الفارس بهجوم الفنانة المصرية على شخصه والنيل من مهنيته وكان هذا ناتجا عن ما تعرضت له الفنانة رانيا يوسف من هجوم على مواقع التواصل الاجتماعي وإقامة العديد من الدعاوى القضائية ضدها وهو أمر ليس له علاقة من قريب أو بعيد بالإعلامي نزار الفارس وأن ما تتعرض له الفنانة المصرية كان ردا على إجابتها فى أثناء الحوار".

وأردف البيان: "تمادت الفنانة المصرية رانيا يوسف وألصقت بالإعلامي نزار الفارس اتهاما بأنه اقتص أجزاء من الحوار وقام بتجميع تلك المقاطع لتغير معنى ماقالته أو ماقصدته الفنانة رانيا يوسف وهي أمور إن صحت فى حق الإعلامى نزار الفارس لباتت جريمة شرف إعلامية و تخالف كل المواثيق وأخلاقيات المهنة، ولكن حقيقة الأمر أن السيد الإعلامى نزار الفارس لم يرتكب ثمة خطأ فى حق الفنانة رانيا يوسف ولم يتم اقتطاع أي جزء من الحوار نهائيا بل على العكس فحين طلبت الفنانة رانيا يوسف حذف سؤال الحجاب وردها عليه تم الاستجابة لها حرصا عليها ولما تعرضت له من هجوم".

واختتم البيان: "نظرًا لما بدر من الفنانة رانيا يوسف وهجومها المستمر على شخص الإعلامي نزار الفارس وما ترتب عليه من أضرار مادية وأدبية جسيمة قد طالته فلم يجد أمامه سوى اللجوء إلى القضاء المصري لاقتضاء حقه القانونى وسوف يقدم كافة المستندات أمامه للفصل فى صحة ما تدعيه الفنانة رانيا يوسف.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً