مقابلات

باسم سلكا يعلق على الشللية بالوسط الفني.. و "العميد2" مرهون بهذه الشروط

تحدث المخرج السوري باسم سلكا عن النجاح الذي حققه مسلسل "العميد"، مشيرا في حديث مع موقع "فوشيا" إلى أنه في بداية تحضيرهم للعمل كان هناك رهان من فريق العمل، وعلى رأسهم الفنان السوري تيم حسن حول هذا المشروع والذي منذ بداية التحضير له كان هناك خطة بتقديم محتوى مختلف عما تم تقديمه سابقا، على مستوى النص والصورة والمحتوى المطروح. وبين أن فكرة الجزء الثاني بدأت مع بداية التحضير للعمل بانتظار ما سيحققه من نجاح، وجماهيرية، مشيرا إلى أن موضوع الجزء الثاني مرهون بقرار شركة الإنتاج والمنصة العارضة وظروف العمل الرئيسة. وتابع سلكا أن الفرق بين عرض العمل على المنصات الإلكترونية

تحدث المخرج السوري باسم سلكا عن النجاح الذي حققه مسلسل "العميد"، مشيرا في حديث مع موقع "فوشيا" إلى أنه في بداية تحضيرهم للعمل كان هناك رهان من فريق العمل، وعلى رأسهم الفنان السوري تيم حسن حول هذا المشروع والذي منذ بداية التحضير له كان هناك خطة بتقديم محتوى مختلف عما تم تقديمه سابقا، على مستوى النص والصورة والمحتوى المطروح.

وبين أن فكرة الجزء الثاني بدأت مع بداية التحضير للعمل بانتظار ما سيحققه من نجاح، وجماهيرية، مشيرا إلى أن موضوع الجزء الثاني مرهون بقرار شركة الإنتاج والمنصة العارضة وظروف العمل الرئيسة.

وتابع سلكا أن الفرق بين عرض العمل على المنصات الإلكترونية أو على القنوات التلفزيونية يكمن في الإمكانيات التقنية من حيث مدة الحلقة وشكلها وبنائها، إضافةً إلى مستوى التلقي من الجمهور؛ إذ إن العمل الذي يطرح على المنصات يكون أقرب إلى ظرف المشاهدة السينمائية؛ فالمشاهد يستطيع اختيار الوقت والظرف المناسبين له لمشاهدة العمل على عكس المسلسل التلفزيوني الذي يفرض توقيته وظرفه على المشاهدين.

كذلك تحدث عن رأيه بموضوع أجزاء العمل التلفزيوني التي باتت تنتشر مؤخرا ويسعى إليها صناع الأعمال الدرامية، مستندين فيها إلى نجاح أول أجزاء العمل.

وبالانتقال للحديث عن مسلسل "بورتريه" الذي أخرجه سلكا وعرض مؤخرا ومن تأليف تليد الخطيب، وقبوله لإخراج ذلك العمل في الوقت الذي صرح فيه سابقا أنه يفضل إخراج عمل من كتابته الخاصة. قال إنه حين قرأ النص كان جيدا وهذا ما حفزه على قيادة العمل وإخراجه، مشيرا إلى الانسجام الكبير الذي كان قائما بينه وبين الكاتب تليد الخطيب، كما أن الشخصيات كانت واقعية في زمن العمل الافتراضي.

كما لفت إلى أنه عندما يقوم المخرج بصنع محتوى بصري لنص مكتوب من كاتب آخر تتضاعف مسؤوليته، ويتحمل وجهة نظر كاتب برؤيته للحدث والشخصيات ليصنعها المخرج مرة أخرى بواسطة الكاميرا، معتبرا إياها مسؤولية كبيرة ونادرا ما تكون الشراكة بين الكاتب والمخرج ناجحة، لافتا إلى أنه عندما تتحقق تلك الشراكة الناجحة سينجح العمل بالتأكيد.

كذلك تحدث سلكا عن الشللية في الوسط الفني، واتهام الفنانين للمخرجين باختيار أسماء معينة للعمل معها دون غيرها.

وشدد على أنه يقف مع عرض الأعمال خارج الموسم الدرامي في شهر رمضان بعدما عاش تجربة العرض هذه في عملية "العميد" و"بورتريه".

وعن تحضيراته المقبلة قال سلكا إنه يستكمل كتابة عمل درامي بدأه سابقا يحمل اسم "الجسر الأبيض".

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً