مقابلات

زهير رمضان: منصب نقيب الفنانين قلل أعمالي.. ولا أهتم للأجر المادي

  كشف الفنان السوري ونقيب الفنانين السوريين زهير رمضان، في حديث خاص مع موقع فوشيا عن أعماله التي سيشارك بها في المرسم الدرامي المقبل، مبينًا أنه سيحلّ ضيفًا على مسلسل "ضيوف على الحب"، تأليف سامر اسماعيل، وإخراج فهد ميري، وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني، لافتًا إلى أن لديه مجموعة من المشاهد التي سيجسد فيها شخصية "نزار بيك" التي تحمل خصوصية، وهي شخصية سلبية تتقاطع مع مجموعة من الخطوط، كما أن لأفعالها انعكاسات على أشخاص تسهم في تغيير حياتهم. وأضاف أن أحداث العمل تدور في عام 2018، خلال الأزمة السورية التي لها تداعياتها وإفرازاتها، وشخصيته هي من تلك الإفرازات، التي

 

كشف الفنان السوري ونقيب الفنانين السوريين زهير رمضان، في حديث خاص مع موقع فوشيا عن أعماله التي سيشارك بها في المرسم الدرامي المقبل، مبينًا أنه سيحلّ ضيفًا على مسلسل "ضيوف على الحب"، تأليف سامر اسماعيل، وإخراج فهد ميري، وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني، لافتًا إلى أن لديه مجموعة من المشاهد التي سيجسد فيها شخصية "نزار بيك" التي تحمل خصوصية، وهي شخصية سلبية تتقاطع مع مجموعة من الخطوط، كما أن لأفعالها انعكاسات على أشخاص تسهم في تغيير حياتهم.

وأضاف أن أحداث العمل تدور في عام 2018، خلال الأزمة السورية التي لها تداعياتها وإفرازاتها، وشخصيته هي من تلك الإفرازات، التي أصبح لديها كل شيء بعد الحرب من شركات وأموال استثمرها لمصلحته الشخصية، واستطاع استغلال الناس لمآرب خاصة.

وعن عودة شخصية "أبو جودت" إلى مسلسل "باب الحارة 11"، تأليف مروان قاووق، وإخراج محمد زهير رجب، وإنتاج شركة "قبنض ميديا" للإنتاج والتوزيع الفني، أشار رمضان إلى أنه من المهم أن نترك للناس الحكم على أهمية عودة تلك الشخصية، مبينًا أنه أراد أن تكون العودة إلى العمل لها خصوصية معينة، حيث قام بإيجاد مفاتيح جديدة للشخصية سيشاهدها الجمهور العربي للمرة الأولى، كما أن "أبو جودت" جنح قليلًا إلى الإضحاك، وذلك للتخفيف عن الناس في المنطقة، خلال تلك الفترة الصعبة التي يمرون بها، مضيفًا أنه من الضروري البحث عن نفحة تعطي ابتسامة وإيجابية للناس.

وعن إعراض بعض الفنانين عن العمل في الجزء العاشر والحادي عشر، أشار رمضان إلى أن الأمر كان متعلقًا بأسماء شركات، حيث إن أول جزأين من العمل كانا لشركة "عاج" للإنتاج الفني، ثم من الجزء الثالث حتى التاسع كان لشركة "ميسلون فيلم"، والتي وضعت ميثاق شرف، ومن ثم تولت شركة قبنض إنتاجه وتواصلت معه، وتم الاتفاق بينه وبين الشركة.

وقال رمضان، إنه لا يهتم بالأجر المادي بقدر ما يهتم بالشخصيات، والدليل على ذلك أن عدد أعماله قليلة، مبينًا أنه خلال مسيرته التي دامت حوالي 30 سنة، اعتمد على اختيار شخصياته بعناية. وأضاف أن كل شخصية تُسند إليه، يجب أن تحرّض شيئا بداخله حتى يؤديها، لأنه فيما لو لم يقتنع بالمادة، فلن يستطع إقناع الجمهور بها، مشيرًا إلى أنه حريص -تمامًا- على أن يكون ضيفًا محبوبًا لدى الجمهور العربي.

وفي الحديث عن الشخصيات الكوميدية، وخاصة شخصية "المختار" في مسلسل "ضيعة ضايعة"، بيّن رمضان أن "المختار" هو ابن ظروفه والعمل له حيثياته أيضًا، مشيرًا إلى أنه حتى لو تم إنتاج جزء جديد من مسلسل ضيعة ضايعة، فربما لن ينجح، وذلك لاختلاف الظروف والمعطيات.

وفي الحديث عن منصبه، كونه نقيب الفنانين السوريين وتأثير ذلك على ابتعاده عن التمثيل، أكد رمضان أن ذلك المنصب يعتبره مسؤولية كبيرة في كل الأحوال، لأنه يُنتخب من قبل زملائه، أي مُنحت الثقة له، لافتًا إلى أن تلك المسؤولية تحد من حركته على الصعيد المهني، حيث إنه قبل النقابة كان يشارك في ستة إلى سبعة أعمال، بينما بات لحوالي ثلاث سنوات بدون تقديم محتوى درامي، وذلك بسبب الحرب التي أعلنت عليه لمواقفه وتعاطيه مع قوانين النقابة في ردع بعض المخالفين من شركات الإنتاج والفنانين، مما انعكس ذلك سلبًا عليه، مشيرًا إلى أنه بالنهاية لن يستغني عن مبادئه ويتنازل، بل حتى يصلون إلى حلول مقبولة، تجعلهم يقدمون محتويات مناسبة ضمن القوانين المنصوصة.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً