مقابلات

خالد شباط: أشعر بالرهبة أمام سامية الجزائري.. وسأجسد شخصية "مخّها مطفي"

كشف الفنان السوري الشاب خالد شباط، عن طبيعة مشاركته في مسلسل "الكندوش" تأليف حسام تحسين بيك، وإخراج سمير حسين، وإنتاج شركة ماهر برغلي للإنتاج الفني، مبينًا أنه يؤدي شخصية "مصطفى"، وهو شاب عشريني وصفه شباط بقوله "مخو مطفي بس حساس"، وهو ابن "أم مصطفى" والدته التي تسيطر عليه بطريقة أنانية من شدة حبها وتملكها له، والتي تجسد شخصيتها الفنانة السورية سامية الجزائري. وأضاف شباط، أنه يتزوج خلال أحداث العمل، فيخضع لتغيرات ما بعد الزواج، معربًا عن خوفه من الوقوف أمام الجزائري، وتأدية المشاهد التي تجمعه بها؛ لأنها قامة فنية كبيرة. وفي السياق نفسه، وبالحديث عن شخصيته في الفيلم السينمائي "أنت

كشف الفنان السوري الشاب خالد شباط، عن طبيعة مشاركته في مسلسل "الكندوش" تأليف حسام تحسين بيك، وإخراج سمير حسين، وإنتاج شركة ماهر برغلي للإنتاج الفني، مبينًا أنه يؤدي شخصية "مصطفى"، وهو شاب عشريني وصفه شباط بقوله "مخو مطفي بس حساس"، وهو ابن "أم مصطفى" والدته التي تسيطر عليه بطريقة أنانية من شدة حبها وتملكها له، والتي تجسد شخصيتها الفنانة السورية سامية الجزائري.

وأضاف شباط، أنه يتزوج خلال أحداث العمل، فيخضع لتغيرات ما بعد الزواج، معربًا عن خوفه من الوقوف أمام الجزائري، وتأدية المشاهد التي تجمعه بها؛ لأنها قامة فنية كبيرة.

وفي السياق نفسه، وبالحديث عن شخصيته في الفيلم السينمائي "أنت جريح" تأليف قمر الزمان علوش، وإخراج ناجي طعمي، وإنتاج الهيئة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني، أشار إلى أنه انتهى مؤخرًا، من مرحلة التصوير ويجسد في الفيلم شخصية "الملازم أول إياد"، وهو شاب خريج كلية الهندسة والتحق بالجيش السوري، مبينًا أنها شخصية مليئة بالعواطف والمصائب في الوقت ذاته، حيث إنه يتعرض خلال أحداث الفيلم، إلى الكثير من المواقف المختلفة.

وبالحديث عن مسلسل "شارع شيكاغو" تأليف وإخراج محمد عبد العزيز، وإنتاج شركة "قبنض ميديا" بالتعاون مع تطبيق "وياك"، أوضح شباط أن أي شيء يعرض على المنصات الإعلامية، بات من الممكن والمتاح أن يتم التعليق عليه بأي طريقة، حيث إن هناك من يعجبه العمل وهناك من يهاجمه بالمقابل.

وردًا على الانتقادات التي طالت العمل، ومشاهد القبلة التي جمعته مع شخصية "سارة- ريام كفارنة" منوهًا إلى أن العمل حتى لو لم يتضمن مشاهد القبل الحميمية، لكان سيحصد الجماهيرية ذاتها ونسبة مشاهدة عالية.

وأضاف أنه من اللحظة التي قرأ فيها النص، شعر أنه سيقدم العمل بطريقة صحيحة، وسيضيف له على الصعيد المهني، وخاصة بتعامله مع المخرج السوري محمد عبد العزيز، الذي يدرك كيفية تقديم الفنان والعمل معه، مؤكدًا أنه يمتلك أفكارًا يريد إيصالها.

وقال، إن العمل يحوي طاقة شبابية موجودة في شخصيتيّ "تيم" و "سارة" في سنة 2009، إضافة إلى أن هاتين الشخصيتين هما تتمة لشخصيتيّ "مراد" و "ميرامار" وقصة حبهما في ستينيات القرن الماضي، مشيرًا إلى أنه من هذه النقطة يبدأ الرهان بدخوله وإكماله للشخصية بطريقة ممتعة، لافتًا إلى أن القبلة حققت رواجًا أكبر للشخصيتين.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً