مقابلات

هاني البحيري: مي عمر هي اللي اختارتني.. و"لؤلؤ" مسلسل مميز لهذا السبب

أعرب مصمم الأزياء العالمي، المصري هاني البحيري، عن فخره الشديد بالتعامل مع المخرج محمد سامي، والفنانة مي عمر، بطلة مسلسل "لؤلؤ" الذي يعرض حاليًا على إحدى القنوات الفضائية. وقال البحيري في لقاء مع موقع "فوشيا": "ليا الشرف إني أتعامل مع المخرج الكبير محمد سامي، ومي عمر الجميلة المحترمة، هي اختارتني إني أعملها كام قطعة على المسرح ويبقى شكلها حلو أوي، ونرمين الفقي برده كانت فساتينها كلها من عندي". وأضاف: "مسلسل لؤلؤ بيتكلم عن صناعة نجم، إحنا بنفتقد هذه النوعية من المسلسلات والقصص، مفيش في مصر دلوقتي صناعة نجم، علشان يحصل صناعة نجم ونجاحات والمعجبين ده قليل أوي". وتابع هاني: "بس

أعرب مصمم الأزياء العالمي، المصري هاني البحيري، عن فخره الشديد بالتعامل مع المخرج محمد سامي، والفنانة مي عمر، بطلة مسلسل "لؤلؤ" الذي يعرض حاليًا على إحدى القنوات الفضائية.

وقال البحيري في لقاء مع موقع "فوشيا": "ليا الشرف إني أتعامل مع المخرج الكبير محمد سامي، ومي عمر الجميلة المحترمة، هي اختارتني إني أعملها كام قطعة على المسرح ويبقى شكلها حلو أوي، ونرمين الفقي برده كانت فساتينها كلها من عندي".

وأضاف: "مسلسل لؤلؤ بيتكلم عن صناعة نجم، إحنا بنفتقد هذه النوعية من المسلسلات والقصص، مفيش في مصر دلوقتي صناعة نجم، علشان يحصل صناعة نجم ونجاحات والمعجبين ده قليل أوي".

وتابع هاني: "بس إحنا عملنا فكرة حلوة ومتبلورة بفساتين وشغل وإضاءة، الحمد لله رب العالمين".

وعن أعماله الجديدة في عالم الموضة والأزياء، قال: "المفروض نكون في باريس الفترة دي بس مسافرناش بسبب الكورونا، ولكن عندنا الفاشون شو هيبقى أون لاين، محضر كوليكشن جامد جدا".

وأكمل: "أنا كنت حاجز 20 ديسمبر اللي فات وكل القاعات بقت مغلقة، بس مزعلتش وربنا دايما بيقدم اللي فيه الخير، إن شاء الله الوباء والفيروس يروح لحاله، ونرجع لعاداتنا وتقاليدنا العادية، بس مع الالتزام برده بالإجراءات الاحترازية".

وكان هاني البحيري كشف في تصريحات منذ أيام، سبب اعتزاله عالم الأضواء والشهرة في وقت سابق، مؤكدا أن أحد الشيوخ وصف تصاميمه بالحرام شرعًا وذلك خلال أدائه فريضة الحج وهو الأمر الذي أصابه بالخوف فقرر حينها ترك عمله واعتزال الموضة كليا.

وقال البحيري في تصريحات صحفية: "لقد صممت لجميع الفنانات ولكن حنان ترك كانت هي الحصان الأسود لجميعهن فكانت الأفضل حتى الآن، فأنا وهي صديقان، وقد صممت لها بعد اعتزالها الفن فستانين سواريه ولكنها اعتزلت الحياة العملية فلم تعد تخرج من منزلها".

وأضاف: "وبالحديث عن الحجاب، لقد تعرضت لموقف سأكشف عنه للمرة الأولى، ففي عام 2003 قررت أداء فريضة الحج وأثناء وقوفي أمام الكعبة انتابتني قشعريرة غريبة كادت تقتلني من الخوف فحينها توجهت للشيخ المسؤول عنّا في الحج".

وأكمل هاني: "قلت له بما حدث معي وأني أشعر بأنني سأموت حالا وكشفت له عن عملي ولكنه قال لي إن عملي كله حرام وسأحاسب عليه يوم القيامة، وفور سماعي ذلك انهرت من البكاء فهذا مصدر رزقي الوحيد ولم أعرف غيره لقد ورثته أبا عن جد".

واختتم: "هنا طلب مني بأن أفعل كما يفعل بائع السلاح الذي يبيع السلاح فهو يصنع السكين للخبز وآخر يقتل به ولكنه هنا ليس له ذنب وطلب مني أن أنفذ الفستان وأضع عليه ما يغطيه وأترك الحرية لمرتديه أن يختار وبذلك أخلص نيتي مع رب العالمين".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً