مقابلات

أيمن عبد السلام: على الجميع أن يفرح بمعتصم النهار..وسأطلق أغنيتي قريبا

  كشف الفنان السوري أيمن عبد السلام في حديث مع موقع "فوشيا" عن الكثير من التفاصيل الفنية والإنسانية، منوها إلى أنه خلال الفترة الأخيرة كانت معظم الأعمال التي عرضت إليه تحمل نوعا من الجدية بعيدا عن الكوميديا، لكنه أشار إلى أن دوره في مسلسل "عروس بيروت" يتضمن شيئا من الكوميديا. وأشار إلى أن الكوميديا نوع درامي صعب بالنسبة لشخصيته الواقعية، لافتا إلى أنه من الضروري تواجد كاتب مهم ليساعد الممثل على العطاء، إضافة إلى مخرج قادر على إدارة العمل الكوميدي. وأضاف عبد السلام أنه يؤرشف أدواره وفقا للنوع أكثر من الكم، مبينا أنه في داخله يتمنى المشاركة بعمل واحد سنويا

 

كشف الفنان السوري أيمن عبد السلام في حديث مع موقع "فوشيا" عن الكثير من التفاصيل الفنية والإنسانية، منوها إلى أنه خلال الفترة الأخيرة كانت معظم الأعمال التي عرضت إليه تحمل نوعا من الجدية بعيدا عن الكوميديا، لكنه أشار إلى أن دوره في مسلسل "عروس بيروت" يتضمن شيئا من الكوميديا.

وأشار إلى أن الكوميديا نوع درامي صعب بالنسبة لشخصيته الواقعية، لافتا إلى أنه من الضروري تواجد كاتب مهم ليساعد الممثل على العطاء، إضافة إلى مخرج قادر على إدارة العمل الكوميدي.

وأضاف عبد السلام أنه يؤرشف أدواره وفقا للنوع أكثر من الكم، مبينا أنه في داخله يتمنى المشاركة بعمل واحد سنويا يسنده ماديا ويرتاح بالعمل به، بدلا من المشاركة بأربعة أعمال لا يستطيع التنسيق بينها، ولفت إلى أنه حاليا يختار ما هو أنسب له وفقا للظروف بشكل عام، لكنه لايغفل رغبته بتقديم النوع على حساب الكم.

وعن عوامل نجاح مسلسل "عروس بيروت" ومنافسته باقي الأعمال العربية، لفت عبد السلام إلى أن الإنتاج كان السبب الأول في نجاح العمل؛ لقدرته على تأمين المخرج والكاتب الأفضل، وإعطاء الأجور التي يستحقها الممثلون، ومواقع التصوير حيث تم تصويره بين إسطنبول ورومانيا وبيروت.

وقال إنه لا يوجد استسهال في الطرح، ويعتبر حالة جديدة على عين المشاهد، وهذا ما جعله يحقق تلك الجماهيرية العالية، نافيا وجود جزء ثالث من العمل.

وعلى الصعيد الشخصي بيّن عبد السلام أنه لا يدرك لما يحلم به بعد الآن، وذلك بعد حلمه قبل نحو خمس سنوات بأن يصبح فنانا عربيا، لافتا إلى أنه كبقية الفنانين يتمنى الوصول للعالمية.

وفي الحديث عن الانتقادات التي تطال الفنانين الذين حظوا بشهرة في العالم العربي، وخاصةً الفنان السوري معتصم النهار أشار عبد السلام إلى أن السبب في ذلك ربما يكون نوعا من الغيرة، أو وجود بعض الأمور الشخصية، لافتا إلى أنه يعرف معتصم جيدا، ويدرك كيف بدأ منذ الصغر لتأسيس نفسه في كل جدية وحب وفق ما هو مطلوب منه، وأشار إلى أنه على الجميع أن يفرح به كونه أصبح سفيرا لسوريا في العالم العربي.

وفي الحديث عن خامة صوته الأوبرالية، وسؤاله حول ما إذا كان يود احتراف الغناء، بيّن عبد السلام أنه تواصل مع الأستاذ إياد حنا لإجراء بعض التدريبات لصوته، مبينا أنه ليس من الضروري أن يغني الأوبرا ولكنه سيقدم أغنية خلال وقت قريب يتم عرضها على منصاته الخاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وحول الدوبلاج أكد عبد السلام أنه دبلج مؤخراً شخصية " الأمير مصطفى" في مسلسل "حريم السلطان"، الذي يعرض على منصة نتفليكس، مبيناً أنه إلى الآن مستمر في العمل بالدوبلاج؛ لأن هذه المهنة ساعدته ماديا كثيرا خلال دراسته بالمعهد العالي للفنون المسرحية قبل دخوله الوسط الفني، لذلك فهو لا ينكر جميله وسيستمر به كونه يحبه.

وأعرب أيمن عبد السلام عن رضاه الكامل عن أجره الذي يحصل عليه، منوها إلى أن الرضا الذي يعيشه يغنيه إنسانيا وحياتيا.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً