مقابلات

تيم حسن وباسم ياخور وأيمن رضا عن حاتم علي: رحيله قاس وصاعق

شُيِّع الفنان والمخرج حاتم علي إلى مثواه الأخير الجمعة بمقبرة باب الصغير بالعاصمة السورية دمشق بعدما تم نقل جثمانه من مصر إلى دمشق إثر وفاته بأزمة قلبية مفاجئة، ليشكل رحيله صدمة لدى الوسط الفني السوري والعربي. وشارك بتشييع الراحل ووداعه الأخير عدد من نجوم الفن، وأصدقاء الراحل وعائلته إضافة إلى عدد كبير من جمهوره ومحبيه حيث رافقته الحشود من مستشفى الشامي إلى جامع الحسن ومن ثم ليوارى الثرى في مقبرة باب الصغير. ومن الفنانين الذين حضروا وداعه كان الفنان باسم ياخور الذي أعرب عن حزنه الشديد لرحيل الفنان والمخرج حاتم علي، مضيفا أن خبر وفاته شكّل صدمة كبيرة، وكان مفاجئا

شُيِّع الفنان والمخرج حاتم علي إلى مثواه الأخير الجمعة بمقبرة باب الصغير بالعاصمة السورية دمشق بعدما تم نقل جثمانه من مصر إلى دمشق إثر وفاته بأزمة قلبية مفاجئة، ليشكل رحيله صدمة لدى الوسط الفني السوري والعربي.

وشارك بتشييع الراحل ووداعه الأخير عدد من نجوم الفن، وأصدقاء الراحل وعائلته إضافة إلى عدد كبير من جمهوره ومحبيه حيث رافقته الحشود من مستشفى الشامي إلى جامع الحسن ومن ثم ليوارى الثرى في مقبرة باب الصغير.

ومن الفنانين الذين حضروا وداعه كان الفنان باسم ياخور الذي أعرب عن حزنه الشديد لرحيل الفنان والمخرج حاتم علي، مضيفا أن خبر وفاته شكّل صدمة كبيرة، وكان مفاجئا وقاسيا. واصفا رحيله بأنه خسارة كبيرة لسوريا وللحالة الدرامية السورية والعربية التي قدم لها الكثير.

وقال الفنان تيم حسن في حديث مع موقع "فوشيا" إن هذا الفقدان كبير، ورحلة المخرج حاتم علي كانت طويلة ومثمرة في الفن. مضيفا أن بداياته كانت مع الراحل وهو رجل صاحب فضل كبير عليه، وعلى الحركة الفنية الدرامية في سوريا وفي العالم العربي. وأعرب عن صدمته لهذا الرحيل المفاجئ، مضيفا أن الصدمة أصابت الجميع، داعيا له بالرحمة ولعائلته ومحبيه وللسوريين بالصبر.

أما الفنان أيمن رضا فقال إن أعمال وإرث حاتم علي لن تدفع به إلى النسيان، وسيبقى في ذاكرة الناس، وذاكرة محبيه وزملائه، مضيفا أن حاتم علي كان إنسانا عصاميا بنى نفسه بنفسه، ولم يكن راضيا عن عمله بل كان يرغب بتقديم الأفضل دائما. وقال إن أكثر ما يتذكره منه هو ضحكته وابتسامته وروحه المرحة.

وقال الفنان نضال نجم إن الصدمة كانت كبيرة جدا وخاصة على المستوى الإنساني لمن يعرفونه، وكانوا قريبين منه، مضيفا أن حاتم علي كان بمثابة أخ وأستاذ لجيلهم، وهو كان قريبا منه جدا لسنوات طويلة.

وأشار إلى أن المخرج الراحل كان مخلصا ووفيا لمهنته، ويحترم المشاهد العربي، ويسعى لتقديم الأفضل له، وكان دقيقا جدا بعمله، يحبه ويحترمه.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً