مقابلات

نجوم سوريا يبكون رحيل حاتم علي.. وهذا ما قالوه في جنازته (فيديو)

سيطرت حالة من الصدمة والبكاء على الرحلة الأخيرة للفنان والمخرج السوري حاتم علي عقب تشييعه الجمعة ضمن موكب مهيب إلى مثواه الأخير بمقبرة باب الصغير بالعاصمة دمشق. وشارك عدد من الفنانين والكثير من الجمهور ومحبي الفنان والمخرج الراحل، وعائلته وأصدقاؤه في وداعه الأخير، حيث تم نقله من مستشفى الشامي مرورا بساحة الأمويين وبعض شوارع دمشق إلى جامع الحسن الكائن في منطقة أبو رمانة ليصلى عليه ومن ثم يوارى الثرى بمقبرة باب الصغير. ولم يُخفِ الفنانون وأصدقاء الراحل صدمتهم وحزنهم على رحيله المفاجئ فطغت الدموع، وتعالت الصرخات، بينما آثر البعض أن يشيّعه بما يشبه الزفة تكريما ومحبة له ولإنجازاته وإرثه الفني،

سيطرت حالة من الصدمة والبكاء على الرحلة الأخيرة للفنان والمخرج السوري حاتم علي عقب تشييعه الجمعة ضمن موكب مهيب إلى مثواه الأخير بمقبرة باب الصغير بالعاصمة دمشق.

وشارك عدد من الفنانين والكثير من الجمهور ومحبي الفنان والمخرج الراحل، وعائلته وأصدقاؤه في وداعه الأخير، حيث تم نقله من مستشفى الشامي مرورا بساحة الأمويين وبعض شوارع دمشق إلى جامع الحسن الكائن في منطقة أبو رمانة ليصلى عليه ومن ثم يوارى الثرى بمقبرة باب الصغير.

ولم يُخفِ الفنانون وأصدقاء الراحل صدمتهم وحزنهم على رحيله المفاجئ فطغت الدموع، وتعالت الصرخات، بينما آثر البعض أن يشيّعه بما يشبه الزفة تكريما ومحبة له ولإنجازاته وإرثه الفني، فكانت أغنية مسلسل "التغريبة الفلسطينية حاضرة أيضا في تشييعه.

عدد كبير من الفنانين حضر وداعه الأخير منهم منى واصف، سليم صبري، انطوانيت نجيب، غسان مسعود، وائل رمضان، باسم ياخور، عدنان أبو الشامات، سلافة معمار، سلاف فواخرجي، سلمى المصري، تيم حسن، نضال نجم، سحر فوزي، محمد قنوع، أمية ملص، شكران مرتجى، سيف الدين سبيعي، يزن السيد، طلال مارديني، هادي بقدونس نائب نقيب الفنانين السوريين، وائل زيدان، وغيرهم الكثير إضافة إلى عدد من المخرجين منهم سمير حسين، وأحمد إبراهيم أحمد، وتامر إسحاق وغيرهم أيضا.

وأعرب النجوم الذين التقتهم "فوشيا" عن حزنهم العميق لفقدان أحد الفنانين الكبار، والذي يعدّ أحد أبرز رموز الدراما السورية والعربية، قدم خلال مسيرته الفنية الكثير من الأعمال كممثل وكمخرج حقق من خلالها نجاحا كبيرا خاصة وأنه لم يكن يعاني من أي عارض صحي، أو مرض مزمن إنما وافقته المنية إثر أزمة قلبية مفاجئة خلال إقامته بأحد الفنادق في القاهرة وتم نقل جثمانه إلى دمشق مساء الخميس الفائت.

وبدا التأثر واضحا على الفنانين وأصدقاء الراحل الذين شاركوا في تشييعه ودفنه، بينما هم في حالة عدم تصديق، وصدمة كبيرة في الوقت الذي كانوا ينتظرون منه تحضيراته التي كان يجريها لعمله الذي تم الإعلان عنه ليكون حاضرا في الموسم الدرامي المقبل.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً