جيني إسبر تحدد مهرها.. وتؤكد: دمعتي...

مقابلات

جيني إسبر تحدد مهرها.. وتؤكد: دمعتي صعبة

استضافت الفنانة السورية جيني إسبر كاميرا "فوشيا" في منزلها بدمشق، وتحدثت حول العديد من الأمور والأسئلة التي تدور في أذهان متابعيها بشأن أمورها الخاصة البعيدة عن كاميرات التصوير والتلفزيون. بداية أشارت إسبر إلى أن سبب ابتسامتها وثقتها الإيجابية الدائمة تستمدها من إيمانها بالله وثقتها بمقوله "بكرا أحلى"، وأكدت أن قوتها نابعة من الأمل والتفاؤل بالإضافة إلى وجود عدد من الأصدقاء الحقيقيين بجانبها دوما. جيني إسبر وبعد مشاركتها في مسلسل "المنصة" بجزئه الأول والذي عرض على نتفليكس أعربت عن سعادتها بهذا العمل العالمي ابتداء من النص مرورا بالإنتاج والإخراج، وقالت إنها أحبت التجربة بجميع تفاصيلها على الرغم من كون دورها لا

استضافت الفنانة السورية جيني إسبر كاميرا "فوشيا" في منزلها بدمشق، وتحدثت حول العديد من الأمور والأسئلة التي تدور في أذهان متابعيها بشأن أمورها الخاصة البعيدة عن كاميرات التصوير والتلفزيون.

بداية أشارت إسبر إلى أن سبب ابتسامتها وثقتها الإيجابية الدائمة تستمدها من إيمانها بالله وثقتها بمقوله "بكرا أحلى"، وأكدت أن قوتها نابعة من الأمل والتفاؤل بالإضافة إلى وجود عدد من الأصدقاء الحقيقيين بجانبها دوما.

جيني إسبر وبعد مشاركتها في مسلسل "المنصة" بجزئه الأول والذي عرض على نتفليكس أعربت عن سعادتها بهذا العمل العالمي ابتداء من النص مرورا بالإنتاج والإخراج، وقالت إنها أحبت التجربة بجميع تفاصيلها على الرغم من كون دورها لا يعتبر من الأدوار الطويلة لكنها استطاعت أن تضيف له بصمتها الخاصة.

وحول موضوع الشروط والأجور للمشاركة بأعامل درامية قالت إسبر إن هذا الموضوع خصوصاً في سوريا هو موضوع شائك، لأن البلد يتعرض لأزمة من سنوات وقالت: "أنا من الأشخاص الذين لا يضعون شروطاً صعبة، لكن أتمنى على شركات الإنتاج تقدير هذا الموضوع وتقدير قيمة عملي بشكل أكبر".

وتبدو جيني إسبر غير متخوفة من الغياب حتى لو استمرّ هذا الغياب لسنوات، معتبرة أن ما زرعته سابقاً لن يترك مجالاً لأي تأثير عليها خاصة بالنسبة لمحبة الجمهور.

وبالانتقال للحديث عن مشاعر جيني إسبر قالت إن دمعتها بعيدة، وتسعى دائماً إلى أن تذرفها مع نفسها فقط، وتترك حزنها داخلها معتبرة إياه أقسى أنواع الحزن.

وعن علاقتها بابنتها لم تنفِ إسبر صعوبة أن تكون المرأة عاملة، وبذات الوقت هي الأم والأب لأطفالها، وهي كذلك بالنسبة لابنتها "ساندي". وأشارت إلى أنها تتمتع بعلاقة طيبة مع ابنتها مبنية على التفاهم والاحترام، خاصة وأنها بسبب مهنتها تضطر للابتعاد والغياب لأوقات طويلة عن ابنتها.

وأضافت أن "ساندي" تعي تماماً ظروف عمل والدتها، وتدرك أهميته مع حرص إسبر على تعويض هذا الوقت لابنتها في أوقات تواجدهما معاً.

وحول موضوع الزواج، قالت إسبر إن المرأة بحاجة على الدوام لرجل معها. لافتة إلى أنه مهما أنكرت المرأة حاجتها للرجل فهي بلحظة من اللحظات ستكون بحاجة إلى ما اسمته سنداً حقيقياً لكن يشترط أن يكون رجلا تلجأ إليه المرأة، ولا يستند هو عليها كمركز لقوته.

وعن مواصفات فارس أحلامها قالت: "أن يكون رجلا مسؤولا عن المرأة، وأحاسيسها وحياتها وحاجاتها". دون أن تغفل أهمية ودور الجانب المادي. مشيرة إلى أنها الآن لا تعيش أي حالة من الارتباط بل هي تنتظر هذا الرجل الذي سيكون سنداً لها في الحياة.


 

قد يعجبك ايضاً