ميريام عطا الله: أشعر بالقرف من "ال...

مقابلات

ميريام عطا الله: أشعر بالقرف من "البوسة".. ولهذا السبب لم أتزوج

استطاعت الفنانة السورية ميريام عطا الله أن تحقق لها اسما وتبحث عن طريقها الفني الخاص منذ تميزها في برنامج "سوبر ستار"، لتشارك بعدها في الأعمال الدرامية كممثلة، مع سعيها إلى الاحتفاظ بموهبتها الأساسية وهي الغناء. وقالت الفنانة السورية إن أغنيتها الأخيرة "كل ساعة ويوم" جذبتها من ناحية الكلام الجميل، مشيرة إلى أن هذا اللون ليس غريباً عنها، خاصة وأنها تغني جميع الألوان. وأعربت عن سعادتها لأن الأغنية حازت على إعجاب الجمهور العربي، وأصدقائها ومتابعيها من جنسيات مختلفة غير عربية. وأضافت عطا الله أن هذه الأغنية تشكل التعاون الثاني لها مع المخرجة اللبنانية رندلى قديح بعد أغنية "أمان "، مشددة على

استطاعت الفنانة السورية ميريام عطا الله أن تحقق لها اسما وتبحث عن طريقها الفني الخاص منذ تميزها في برنامج "سوبر ستار"، لتشارك بعدها في الأعمال الدرامية كممثلة، مع سعيها إلى الاحتفاظ بموهبتها الأساسية وهي الغناء.

وقالت الفنانة السورية إن أغنيتها الأخيرة "كل ساعة ويوم" جذبتها من ناحية الكلام الجميل، مشيرة إلى أن هذا اللون ليس غريباً عنها، خاصة وأنها تغني جميع الألوان. وأعربت عن سعادتها لأن الأغنية حازت على إعجاب الجمهور العربي، وأصدقائها ومتابعيها من جنسيات مختلفة غير عربية.

وأضافت عطا الله أن هذه الأغنية تشكل التعاون الثاني لها مع المخرجة اللبنانية رندلى قديح بعد أغنية "أمان "، مشددة على أن استمرار التعاون سببه المباشر الصورة الجميلة التي تقدمها رندلى، وروحها الجميلة في العمل.

وقالت:" ارتاح مع رندلى لانها تعلم ما تريد تماما، والنتيجة التي تقدمها لي بعدد قليل من ساعات التصوير يحتاج غيرها من المخرجين إلى أيام لتحقيقها، ولم يكن لدي مانع من تقديم دور الراقصة بالكليب لاني أحبه واعتبره لغة من لغات الفن الجميلة جدا."

وأضافت أن المجتمع الشرقي ينظر للرقص على أنه تعرٍّ، لكنه مهم جدا، معتبرة إياه لغة مثل لغة الصوت والشعر، معربة عن حبها له لأنه يتكلم عنها بفرحها وحزنها.

كذلك تحدثت الفنانة السورية عن الأعمال الدرامية التي شاركت بها كممثلة، مشيرة إلى أنها تحب التنويع في الطرق التي تقدم بها موهبتها، بين التمثيل والغناء، وقالت: "لغة الفن متنوعة أحب أن اقدم اكثر من لغة التمثيل والغناء جزء لا يتجزأ، التمثيل يتكلم عن حالة غيري الانسانية أما بالغناء أتكلم عن الانثى في داخلي".

أما فيما يخص الجرأة المطروحة في الدراما السورية، وحول مدى تقديمها مشاهد تتضمن قبلة حميمية، قالت إنها لن تقدم القبلة الحميمية في أي عمل درامي لأنه تشعر بالقرف.

وحول عمليات التجميل خاصة بعدما صرحت بأنها لجأت إلى بعض التفاصيل، ذكرت أنها تقف مع العمليات التي تهدف إلى تحسين بعض المشكلات في الوجه مع الحفاظ على الملامح الحقيقية لأي إنسان.

وعلى الصعيد الشخصي وحول موضوع الزواج قالت عطا الله إنها لم تتخذ قرارا بتأجيل موضوع الزواج، أو التضحية بحياتها العائلية على حساب الفن، لكنها حتى الآن لم تشعر بضرورة الزواج، مشيرة إلى أنه نصيب تؤمن به، ومؤكدة أنها لا تحمل أسباباً شخصية تبعدها عن الزواج.

كذلك كشفت الفنانة السورية عن روتينها اليومي، ويومياتها وحبها وشغفها بالرياضة، وتفاصيل أخرى في الفيديو أعلاه.


 

قد يعجبك ايضاً