زهير قنوع: لست مخرجا ديكتاتوريا.. و...

مقابلات

زهير قنوع: لست مخرجا ديكتاتوريا.. وهكذا قضيت وقتي بالحجر (فيديو)

  انطلقت منذ أسبوعين أولى بروفات مسرحية "أدرينالين" تحت إدارة المخرج السوري زهير قنوع، وذلك بعد أن تحول النص من فيلم سينمائي إلى مسرحية واختلاف المضمون والطروحات الموجودة في التلفزيون أو السينما. هذا ما قاله المخرج زهير قنوع في حديث لموقع "فوشيا" من كواليس البروفات التحضيرية للعرض الرسمي. وتحدث قنوع، عن أهمية المسرحية معتبرا أنها تعد من المسرحيات المعاصرة وتتناول موضوعا مهما بأي مكان في العالم وهو كواليس الجريمة الإلكترونية والفضاء الافتراضي الأسود الذي يضم المواقع التي تحوي الممارسات الشاذة التي لها علاقة بالأعمال الخارجة عن القانون. كما حدثنا عن تعامله مع الفنانين الشباب، مشيرا إلى أن هذا أجمل ما

 

انطلقت منذ أسبوعين أولى بروفات مسرحية "أدرينالين" تحت إدارة المخرج السوري زهير قنوع، وذلك بعد أن تحول النص من فيلم سينمائي إلى مسرحية واختلاف المضمون والطروحات الموجودة في التلفزيون أو السينما. هذا ما قاله المخرج زهير قنوع في حديث لموقع "فوشيا" من كواليس البروفات التحضيرية للعرض الرسمي.

وتحدث قنوع، عن أهمية المسرحية معتبرا أنها تعد من المسرحيات المعاصرة وتتناول موضوعا مهما بأي مكان في العالم وهو كواليس الجريمة الإلكترونية والفضاء الافتراضي الأسود الذي يضم المواقع التي تحوي الممارسات الشاذة التي لها علاقة بالأعمال الخارجة عن القانون.

كما حدثنا عن تعامله مع الفنانين الشباب، مشيرا إلى أن هذا أجمل ما في المسرحية؛ لأنهم من خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية، مبينا أن العمل مع الفنان الأكاديمي بحد ذاته شيءٌ محفّز ومريح وأنه يحب التعامل معهم سواء في التلفزيون أو المسرح؛ لأن هذه الطريقة هي الوحيدة التي تجعلهم يقدمون شيئا معاصرا ومتطورا.

وعن أهمية نقاشه مع الممثلين وخصوصا أن قلة قليلة من المخرجين يأخذون بآراء الشباب أو يستفيدون من معرفتهم في الإضافة أو الشطب من النص قال قنوع، إن المخرج حتى يستطيع إنجاز مسرحية أو فيلم أو مسلسل متطور يجب أن يتعاون مع الممثلين الشباب وأن يستفيد من خبراتهم؛ لأنهم محترفون بما يكفي لتقييم الأشياء وتقديم اقتراحات في غاية الأهمية.

كما أضاف أنه لا يحب العمل على أنه مخرج ديكتاتوري ولكن يوجد القليل من الحزم والنظرة العامة لديه لمعرفة ما يريد أن تظهر عليه المسرحية في النتيجة؛ لأنه مسؤول عن تسيير البروفات والعرض.

ومن جانب آخر وبالانتقال للحديث عن فترة الحجر المنزلي التي مرت على الجميع والناجمة عن الإجراءات الاحترازية المتخذة لمكافحة وباء كورونا قال زهير، إنه أحدث حملة وطنية توعوية من أجل دفع الناس للالتزام بالاجراءات، والوقت المتبقي قام بقضائه في المنزل كعامة الناس، مضيفا أنه استثمر الوقت للتحضير والكتابة لمسرحية "أدرينالين" ولأعمال أخرى.

وحول سؤالنا له فيما إذا كان هناك عمل لموسم رمضان المقبل قال زهير قنوع إنه يتمنى ذلك لكن إذا لم يكن العمل موافيا ولائقا من كافة المقاييس فلن يكون هناك عمل من إخراجه أو كتابته؛ إذ إنه وبسبب انشغاله بالتحضير لمسرحية "البحث عن جولييت" لم يقدم شيئا في الموسم الرمضاني الفائت.

الجدير بالذكر أن مسرحية "أدرينالين" تضم عددا من النجوم منهم يحيى بيازي، رامي أحمد، ريام كفارنة، جابر جوخدار، همام رضا، أوس وفائي، وسليمان رزق.

 


 

قد يعجبك ايضاً