شكران مرتجى سعيدة بتكريمها.. وتؤكد:...

مقابلات

شكران مرتجى سعيدة بتكريمها.. وتؤكد: أعيش قصة حب

أعربت النجمة السورية شكران مرتجى عن سعادتها بتكريمها من قبل أحد فرق الكشافة في العاصمة السورية دمشق ضمن أجواء احتفالية تضمن جلسة من الحوار بينها وبين الكشافة، وبعض الفعاليات الأخرى. وقالت مرتجى في حديث مع "فوشيا" على هامش فعاليات التكريم إن هذه التكريمات، والمبادرات ترفع من ثقل المسؤولية بالنسبة لها خاصة وأنها من قبل الشباب الذي يعتبرها إنسانةً مهمة وملهمة بالنسبة له، وتعني له شيئاً متمنية أن تكون حالة إيجابية بالنسبة لهم، خاصة وأنهم يمثلون لها المستقبل بكل شيء. وشكرت مرتجى عبر "فوشيا" كشافة كنيسة الصليب الذين حاولوا البحث معها من خلال أسئلتهم حول قضايا متعلقة بالفن والحياة بعيداً عن

أعربت النجمة السورية شكران مرتجى عن سعادتها بتكريمها من قبل أحد فرق الكشافة في العاصمة السورية دمشق ضمن أجواء احتفالية تضمن جلسة من الحوار بينها وبين الكشافة، وبعض الفعاليات الأخرى.

وقالت مرتجى في حديث مع "فوشيا" على هامش فعاليات التكريم إن هذه التكريمات، والمبادرات ترفع من ثقل المسؤولية بالنسبة لها خاصة وأنها من قبل الشباب الذي يعتبرها إنسانةً مهمة وملهمة بالنسبة له، وتعني له شيئاً متمنية أن تكون حالة إيجابية بالنسبة لهم، خاصة وأنهم يمثلون لها المستقبل بكل شيء.

وشكرت مرتجى عبر "فوشيا" كشافة كنيسة الصليب الذين حاولوا البحث معها من خلال أسئلتهم حول قضايا متعلقة بالفن والحياة بعيداً عن الأسئلة التقليدية كما وصفتها.

وأضافت أن أهمية هذا اللقاء يعني لها أكثر من أي شيء آخر لأنها تدرك من خلاله أن بوصلتها صحيحة، وأن طريقها جيد، ورسالتها تصل.

"شارع شيكاغو"

من جانب آخر وبعد انتهاء تصوير مسلسل "شارع شيكاغو" تأليف وإخراج محمد عبد العزيز وإنتاج شركة قبنض ميديا بالتعاون مع تطبيق وياك قالت مرتجى إنها لايمكنها أن تتحدث عن تفاصيل شخصيتها نظراً للاتفاق بينها وبين الشركة المنتجة، لكنها تنتظر الآن وقت عرضه متمنية أن تكون النتيجة جيدة ومقبولة بالنسبة للجمهور معلنة فقط أنها ستكون بشخصية "ستيلا" وسيجدها الجمهور حاضرة في التياترو الذي تغني فيه "ميرامار- سلاف فواخرجي".

الابنة البارّة

من جانب آخر وحول حياتها الشخصية والعائلية، وعن الفيديو الذي نشرته قبل أيام وهي تغني لأمها بمناسية عيد ميلاد والدتها قالت إنها تدين لوالدتها وعائلتها بكل شيء ولوالدها الراحل أيضاً وأكدت أن العائلة هي الحضن الحقيقي مهما كان حولها من أناس وأشخاص، لكن عبق العائلة لابدّ ويطغى وحضنها لابد وأن يكون الحامي الوحيد لأي شخص. مؤكدة على فخرها بوالدتها، وعائلتها قائلة إن أمها سيدة صابرة وهي تعتبرها أمّة وليست أماً.

أما عن الحب في حياة شكران مرتجى قالت إنها لايمكن أن تعيش بدون حبّ معتبرة إياه مثل المياه والطعام، وعلى الصعيد الشخصي تفضل أن تحيا الحب بكل أشكاله خاصة حبّ الأنثى للذكر.

ووجهت للشخص الذي تحبه رسالة وقبلة على الهواء دون أن تذكر اسمه أو أية تفاصيل عنه وهو ما بات معروفاً عن مرتجى التي تحب أن تبقي حياتها الشخصية خارج دائرة الضوء.

 


 

قد يعجبك ايضاً