سوسن ميخائيل: الحادث قلبلي كياني.....

مقابلات

سوسن ميخائيل: الحادث قلبلي كياني.. ومصدومة ممن كنت أعتبرهم أصدقاء

أعربت الفنانة السورية سوسن ميخائيل عن أسفها لبعض المتغيرات التي أصابت الناس وخاصة ممن كانت تظنهم مقربين منها بعدما تعرضت لحادثة سقوط في منزلها أدت إلى كسر في قدمها واستدعت تدخلا جراحيا قبل نحو خمسة وعشرين يوما. وكشفت الفنانة السورية لموقع "فوشيا" أثناء زيارتها في منزلها حيث تقضي فترة نقاهتها أنها تعاني من الحزن بسبب المشاغل الحياتية والتفاصيل العامة التي سرقت الناس من علاقاتهم الاجتماعية. وأضافت أن بعض من كانوا مقربين منها تغيرت نظرتها لهم بعدما ابتعدوا عنها خلال فترة حاجتها لمن يقف إلى جانبها ومن يهوّن عليها مرور أيام نقاهتها إلى حين شفائها وعودتها إلى حياتها وعملها. بينما بالمقابل

أعربت الفنانة السورية سوسن ميخائيل عن أسفها لبعض المتغيرات التي أصابت الناس وخاصة ممن كانت تظنهم مقربين منها بعدما تعرضت لحادثة سقوط في منزلها أدت إلى كسر في قدمها واستدعت تدخلا جراحيا قبل نحو خمسة وعشرين يوما.

وكشفت الفنانة السورية لموقع "فوشيا" أثناء زيارتها في منزلها حيث تقضي فترة نقاهتها أنها تعاني من الحزن بسبب المشاغل الحياتية والتفاصيل العامة التي سرقت الناس من علاقاتهم الاجتماعية.

وأضافت أن بعض من كانوا مقربين منها تغيرت نظرتها لهم بعدما ابتعدوا عنها خلال فترة حاجتها لمن يقف إلى جانبها ومن يهوّن عليها مرور أيام نقاهتها إلى حين شفائها وعودتها إلى حياتها وعملها. بينما بالمقابل فوجئت إيجابيا ببعض الأشخاص الذين وقفوا إلى جانبها، وساندوها ويستمرون في الاطمئنان على صحتها وسؤالها عما ترغب به.

وأوضحت ميخائيل أنها الآن بخير؛ إذ تقضي وقتها في منزلها حيث تتناوب والدتها وشقيقها وزوجته على العناية بها، لكنها تشعر بالملل والضيق؛ لأن فترة النقاهة والتعافي من الحادثة سبقتها فترة طويلة من الحجر المنزلي والصحي في الإمارات وفي سوريا، ولم تكد هذه الفترة تنتهي حتى أصيبت في قدمها؛ ما أثر على بعض التزاماتها المهنية في الدوبلاج وفي الإذاعة.

وأوضحت أن ما يخفف عنها من جانب آخر أن الأعمال الدرامية وتحضيرات الموسم المقبل لم تبدأ بعد، لذلك تحاول التماسك خلال هذه الفترة حتى تعود إلى حياتها، وعملها.

هذه الحادثة استدعت ذاكرة سوسن ميخائيل إلى حادثة سابقة تعرضت لها قبل سنوات وغيرت فيها الكثير من أفكارها وأسلوب حياتها واهتمامها بنفسها ومحاولتها تأمين مستقبلها، معتبرة أن الفنان عندما يقع أو يسقط لن يجد من يعينه أو يسانده، لذلك عليه التنبه لنفسه ولمصلحته.

وحول أكثر ما تشتاقه ميخائيل في هذه الفترة قالت إنها تشتاق للركض والرقص والمشي وقيادة سيارتها. ووجهت في ختام حديثها كلمة لمن حولها وخاصة لمن هم في الوسط الفني، معتبرة أن المحبة هي أساس كل شيء والتعبير عنها أساس لكل علاقة صادقة.

يشار إلى أن سوسن ميخائيل ظهرت في الموسم الدرامي الفائت بمسلسل "حرملك2" و مسلسل "بنت و ولد" إضافة إلى مسلسل "حركات بنات".


 

قد يعجبك ايضاً