مقابلات

أمانة والي وابنها سليمان رزق يتحدثان عن الفارق بين جيليهما

  استضافت الفنانة السورية أمانة والي وابنها الممثل الشاب سليمان رزق موقع "فوشيا" في منزلهما بالعاصمة السورية دمشق، بعد تخفيف إجراءات الحجر المنزلي ورفع حظر التجول المحدود وافتتاح بعض الأماكن السياحية والمطاعم؛ الأمر الذي بدأ موقع فوشيا بالسؤال عنه للفنانة أمانة وإن كان حرصها على الوقاية أصبح أكثر ليونة من ذي قبل. بينت والي لفوشيا أن حرصها مازال هو ذاته، وأنها لم تزل ملتزمة بإجراءات النظافة والوقاية، لكنها تشعر أن الأمر أضحى أكثر أمانا، معربة عن أسفها؛ لأن الكثير من الناس غير حريصين على الوقاية، وباتوا يتصرفون كأن الفيروس قد انتهى، وهو ماتراه غير جيد أبدا خاصة مع المشاهد والأخبار

 

استضافت الفنانة السورية أمانة والي وابنها الممثل الشاب سليمان رزق موقع "فوشيا" في منزلهما بالعاصمة السورية دمشق، بعد تخفيف إجراءات الحجر المنزلي ورفع حظر التجول المحدود وافتتاح بعض الأماكن السياحية والمطاعم؛ الأمر الذي بدأ موقع فوشيا بالسؤال عنه للفنانة أمانة وإن كان حرصها على الوقاية أصبح أكثر ليونة من ذي قبل.

بينت والي لفوشيا أن حرصها مازال هو ذاته، وأنها لم تزل ملتزمة بإجراءات النظافة والوقاية، لكنها تشعر أن الأمر أضحى أكثر أمانا، معربة عن أسفها؛ لأن الكثير من الناس غير حريصين على الوقاية، وباتوا يتصرفون كأن الفيروس قد انتهى، وهو ماتراه غير جيد أبدا خاصة مع المشاهد والأخبار التي تصلها عن الازدحام في الأسواق.

أما ابنها سليمان رزق، فتحدث عن فترة الحجر المنزلي مبينا أنه قضى معظم أوقاته في الحجر الصحي بعيدا عن عائلته ووالدته التي كان يزورها للاطمئنان على صحتها وتناول ماتصنعه من أصناف الأطعمة. مضيفا أنه شعر بالملل الشديد بتوقف كل شيء من حوله.

وحول ما اختلف عليه من والدته بعد الحجر المنزلي، قال إن عينيها أصبحتا أكثر جمالا، مؤكدا بأن والدته ورغم أنها عاشت الحجر لكنها لم تتغير ولم يشعر بتغير في مزاجها على عكسه تماما.

لترد الفنانة أمانة والي بشرح اختلافها عن ابنها الذي يمكنه أن يقضي ساعات بمفرده ويجلس مع نفسه وهو ما لا تستطيع هي فعله، ولاتملك قدراته.

دراما 2020

وحول الأعمال التي شاركت بها أمانة والي في رمضان 2020، تحدثت عن مشاركاتها في "سوق الحرير" و "يوما ما" ومسلسل "صقار" الذي لم يعرض بعد، بينما عرض لها قبل الموسم الدرامي مسلسل "العميد".

وعن "سوق الحرير"، قالت إنها تجربة مشجعة ومحفزة؛ لأن بسام الملا حريص على أعماله الشامية، وأعربت عن سعادتها من فريق العمل والفنانين المشاركين والنص، معتبرة أن مشكلته الوحيدة كانت نهاية جزئه الأول المعلَّقة؛ إذ يفترض بحسب قولها أن تنتهي أحداث معينة لتبدأ أحداث أخرى في الجزء الثاني، مؤكدة أنها تابعت الانتقادات التي تم تداولها من قبل الجمهور.

أما سليمان رزق الذي تحدث عن مشاركته في رمضان الفائت بمسلسل "ببساطة"، معتبرا أنها تجربة جميلة ولطيفة ومعربا عن سعادته بالتجربة مع ممثلين يحبهم، مضيفا أنها تجربة جديدة بالنسبة إليه خاصة وأن إيقاع المسلسل مختلف عن غيره، حيث يقدم لوحات كوميدية تطرح القصة بشكل سريع.

وحول ما إذا كان يناقش والدته أو والده المخرج يوسف رزق، قال بإنه يحاورهما في بعض مفاصل الأمور. وتحدث عن الفارق بين جيله والجيل المؤسس مطلقا عليه تسمية الجيل النقي الذي يهتم بالفن ويؤمن بالفن النقي بنية صافية، بينما الجيل الشاب قال بإن نيته لمصلحته؛ لأن الشروط اختلفت بين الأمس واليوم، خاصة بظل وجود شروط اجتماعية؛ إذ لم يبق الفن من أهم الأمور بحسب تعبيره.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً