جيانا عنيد: أعاني في "مقابلة مع الس...

مقابلات

جيانا عنيد: أعاني في "مقابلة مع السيد آدم".. والمعلومات المتداولة عني خاطئة

أعربت الفنانة السورية جيانا عنيد في فيديو خاص لـ"فوشيا" عن سعادتها بالمشاركة في مسلسل "مقابلة مع السيد آدم" للمخرج والكاتب فادي سليم والذي يجري عرضه حاليا عبر القنوات التلفزيونية. عنيد تجسد من خلال المسلسل شخصية "عتاب" زوجة المحقق "ورد-محمد الأحمد"، حيث أشارت إلى أن هذه الشخصية ستتأثر حياتها العائلية بشكل متصاعد مع تكشف أوراق أحد القضايا الذي يتعرض لها زوجها، رافضة الكشف عن بعض مجريات الشخصية في الحلقات المتبقية لكي تبقى ممتعة للمشاهد. وتحدثت عنيد عن بعض الصعوبات التي واجهتها أثناء العمل، لافتة إلى صعوبة الشخصية لكونها تجسد دور الأم لأول مرة والتي يحكمها المزاج المتقلب في أغلب الأحيان، منوهة

أعربت الفنانة السورية جيانا عنيد في فيديو خاص لـ"فوشيا" عن سعادتها بالمشاركة في مسلسل "مقابلة مع السيد آدم" للمخرج والكاتب فادي سليم والذي يجري عرضه حاليا عبر القنوات التلفزيونية.

عنيد تجسد من خلال المسلسل شخصية "عتاب" زوجة المحقق "ورد-محمد الأحمد"، حيث أشارت إلى أن هذه الشخصية ستتأثر حياتها العائلية بشكل متصاعد مع تكشف أوراق أحد القضايا الذي يتعرض لها زوجها، رافضة الكشف عن بعض مجريات الشخصية في الحلقات المتبقية لكي تبقى ممتعة للمشاهد.

وتحدثت عنيد عن بعض الصعوبات التي واجهتها أثناء العمل، لافتة إلى صعوبة الشخصية لكونها تجسد دور الأم لأول مرة والتي يحكمها المزاج المتقلب في أغلب الأحيان، منوهة في الوقت ذاته إلى أن هذا جعلها تبحث أكثر بأفعال الشخصية القائمة على المشاعر أكثر من العقل.

وعن مشاركتها ضمن مسلسل "أحلى أيام" للمخرج سيف الشيخ نجيب وتأليف طلال مارديني، بينت جيانا أنها تجسد شخصية طالبة جامعية تدعى "رشا" تقوم بالاحتيال على أحد الدكاترة، لافتة إلى أن أهم ما في هذه الشخصية هي الظروف الإنسانية التي تجعلها تفعل ذلك الشيء والتي ستتضح خلال الأيام المتبقية.

وحول تفاعلها مع جمهورها عبر السوشال ميديا، أوضحت جيانا أن ظهورها أقل من زملائها، لأنها ترى أن السوشال ميديا سلاح ذو حدين له فوائد في بعض الأماكن وله مساوئ أيضا، مؤكدة أهميتها كمنبر يستطيع الفنان من خلاله التعبير عن آرائه ويجعله أقرب من عائلته ومحبيه.

الحجر المنزلي

وكشفت صاحبة شخصية "شكرية" في مسلسل "وردة شامية"، عن كيفية قضاء وقتها في ظل الحجر المنزلي المفرض نتيجة فيروس كورونا المستجد، مؤكدة أنه يجب النظر للجانب الإيجابي دائماً في هذا الموضوع، وأن الجميع بحاجة للجلوس مع أنفسهم وعائلاتهم أكثر.

وقالت إن الجلوس في المنزل جعلها تستعيد الجانب الممتع بالمطالعة وقراءة بعض الكتب والروايات، بالإضافة لمتابعة بعض الأفلام والمسلسلات والجلوس مع العائلة.

وبينت عنيد أنها تقوم بمتابعة العديد من المسلسلات السورية والعربية، وأن كل عمل يحمل خصوصية معينة ومزاجية خاصة فيه.

وحول صحة ما ذُكر مؤخراً من معلومات عبر السوشال ميديا بما يخص مواليدها، أكدت جيانا أنها كانت تتمنى لو كان هناك معلومة وأحدة صحيحة تم تداولها حول ذلك لكن للأسف جميع المعلومات كانت خاطئة، منوهة في الختام إلى أن هناك عملا قيد الكتابة ستقوم بالإفصاح عنه عندما يكون جاهزاً.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً