نادين خوري: هكذا أمارس هواياتي بالح...

مقابلات

نادين خوري: هكذا أمارس هواياتي بالحجر الصحي.. وأدعوكم إلى الإيجابية!

في ظل ما وصل إليه العالم أجمع في الوقت الراهن من محاولات تقييد انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، والحجر الصحي في المنازل وحظر التجول في العديد من دول العالم، سعت "فوشيا" إلى التواصل مع الفنانين والنجوم والمشاهير لمحاولة معرفة كيفية تقضيتهم لأوقاتهم وهم المعروفون بكثرة تنقلاتهم وعملهم وتجوالهم. المشاركة الأولى كانت مع الفنانة السورية القديرة نادين خوري التي تحدثت في فيديو خاص لـ"فوشيا" عن كيفية قضائها وقتها في منزلها، وتمضيتها الساعات التي تمرّ بظل اتخاذها التدابير الاحترازية والوقائية وعن التأثيرات التي طالت كل الناس في مهنهم وفي أعمالهم. وقالت خوري إنها ملتزمة في الحجر الصحي بمنزلها بالعاصمة السورية دمشق، وتوزع

في ظل ما وصل إليه العالم أجمع في الوقت الراهن من محاولات تقييد انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، والحجر الصحي في المنازل وحظر التجول في العديد من دول العالم، سعت "فوشيا" إلى التواصل مع الفنانين والنجوم والمشاهير لمحاولة معرفة كيفية تقضيتهم لأوقاتهم وهم المعروفون بكثرة تنقلاتهم وعملهم وتجوالهم.

المشاركة الأولى كانت مع الفنانة السورية القديرة نادين خوري التي تحدثت في فيديو خاص لـ"فوشيا" عن كيفية قضائها وقتها في منزلها، وتمضيتها الساعات التي تمرّ بظل اتخاذها التدابير الاحترازية والوقائية وعن التأثيرات التي طالت كل الناس في مهنهم وفي أعمالهم.

وقالت خوري إنها ملتزمة في الحجر الصحي بمنزلها بالعاصمة السورية دمشق، وتوزع وقتها بين مشاهدة الأفلام وقراءة الكتب التي تعجبها، إضافة إلى قضاء وقت مع ذاتها للتفكير في الكثير من الأمور، مبينة أنها غير مستاءة من هذا الأمر خاصة وأنها في حياتها وطبيعتها تلتزم الجلوس في المنزل خارج أوقات التصوير والعمل.

وكشفت كذلك الفنانة القديرة عن هوايتها في ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي، إضافة إلى هوايتها في كتابة الخواطر والمقالات اليومية.

وبرغم تأسفها على ما يحدث حاليا، اعتبرت خوري أن الحجر المنزلي مهم ومفيد ليس فقط على صعيد الحماية والوقاية، ودعم إجراءات الحكومات إنما هو هام أيضا من ناحية تجمع أفراد كل أسرة، وتنمية علاقاتهم وتمضية أوقاتهم برفقة بعضهم بعضا بعدما سرقت وسائل التواصل الاجتماعي، والتكنولوجيا الحديثة التي تعاملنا معها بنوع من العبثية، وسرقت أجمل ما يمكن أن نحمله في دواخلنا وعلاقاتنا الإنسانية بعد الفرقة التي حصلت في السنوات الأخيرة وبالتالي عودة روابط الأسرة الواحدة. معتبرة أنها باب صغير للدخول إلى العوالم التي كان الآباء والأجداد يتحدثون عنها من الروابط المتينة والإنسانية التي كانت تجمعهم سابقا.

وأشارت إلى أن هذا الحظر يجمع كل الناس من كل الدول وهو مايدفع الجميع إلى الالتزام بمحبة كنوع من المسؤولية الاجتماعية، والخوف على من حولنا أكثر من الخوف على أنفسنا، وقالت: "يجب أن نفكر بشكل إيجابي وكما كنا حريصين على صحتنا سابقا قبل انتشار فيروس كورونا المستجد يجب أن ينعكس الآن إيجابيا للاهتمام أكثر بصحتنا وصحة من حولنا بعد انتهاء هذه الجائحة".

كما أشارت خوري إلى أن هذا هو الوقت المناسب لها لتقضيه في منزلها بعد أشهر من العمل والتصوير والسفر والتحضير للأعمال في الموسم الدرامي المقبل، مؤكدة أن بعضها قد توقف تصويره لكن هذا لا يزعجها بظل الشعور بالمسؤولية الاجتماعية والمساهمة في حماية المجتمع.