إيهاب شعبان: فخور بـ "حارس القدس".....

مقابلات

إيهاب شعبان: فخور بـ "حارس القدس".. وهذا سبب خوفي من سلافة معمار!

https://www.youtube.com/watch?v=wpwMyvYPM18 أعرب الممثل السوري الشاب إيهاب شعبان عن سعادته بأدائه شخصية "المطران ايلاريون كبوجي" في مسلسل "حارس القدس" تأليف حسن م يوسف وإخراج باسل الخطيب وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي. وقال شعبان في حديث مع موقع فوشيا من كواليس تصوير العمل أنه يؤدي الشخصية في مرحلة الشباب بين العشرين والأربعين عاما، ليجسدها في عمرها الأكبر الفنان رشيد عساف من سنّ الأربعين وحتى التسعين عاما. وأضاف حول طبيعة الشخصية أنها شخصية غنية عن التعريف كان لها أثر كبير على مدار عقود فيما يخص القضية الفلسطينية ومقاومة الاحتلال والميزان الصهيوني، مؤكدا أنها تؤثر به، كما يتأثر بالموقف الشجاع الذي قام به

أعرب الممثل السوري الشاب إيهاب شعبان عن سعادته بأدائه شخصية "المطران ايلاريون كبوجي" في مسلسل "حارس القدس" تأليف حسن م يوسف وإخراج باسل الخطيب وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي. وقال شعبان في حديث مع موقع فوشيا من كواليس تصوير العمل أنه يؤدي الشخصية في مرحلة الشباب بين العشرين والأربعين عاما، ليجسدها في عمرها الأكبر الفنان رشيد عساف من سنّ الأربعين وحتى التسعين عاما.

وأضاف حول طبيعة الشخصية أنها شخصية غنية عن التعريف كان لها أثر كبير على مدار عقود فيما يخص القضية الفلسطينية ومقاومة الاحتلال والميزان الصهيوني، مؤكدا أنها تؤثر به، كما يتأثر بالموقف الشجاع الذي قام به المطران بسبعينيات القرن الماضي مفضلا عدم الخوض في تفاصيلها ومراحلها التي تقدم منعطفات ومحطات عن حياته إلى حين انتهاء التصوير، خاصة أنه شخصية معروفة على صعيد واسع عربيا وعالميا، لكن العمل يدخل أكثر في الحالة الخاصة، وفي الدوافع التي تقف وراء أفعاله وتصرفاته ومواقفه.

وأكد الممثل السوري أنه يشعر بالفخر حيال تقديمه لهذه الشخصية التي يعرفها الكثير من الناس، لكن الشباب منهم لايدركون جوانبها تماما، متمنيا أن ينجح بتقديمها وأن تصل رسالتها إلى المشاهدين والمتابعين، وأن يقدم مع فريق العمل المتعة والفائدة حول قصة رجل سعى إلى الحق ورفض الظلم بكل أشكاله، وقدم تضحيات كبيرة في سبيل المبادئ التي يؤمن بها.

قصة الخوف من سلافة معمار

وحول ما صرح به سابقا بأنه كان يشعر بالخوف في المشاهد التي جمعته مع الفنانة سلافة معمار في مسلسل "مسافة أمان" الذي تم عرضه في العام الفائت قال بأنه شعور طبيعي، خاصة وأن مشاعره لما تزل تعيش الرهبة والحماسة والرغبة في الوقوف أمام ممثلة ملهمة وغنية عن التعريف مثل سلافة معمار، مؤكدا أنه لو لم يشعر بهذا الشعور لكان بحث عن وجود خطأ في مكان ما بداخله وفي هاجسه الفني؛ إذ لا يمكن أن يشعر بالاسترخاء أمام مسؤولية حضوره معها في مشاهد جمة جمعتهما معا.

كما كشف عن تحضيراته بعد "حارس القدس"؛ إذ يستعد للبدء بتصوير مسلسل "العودة" في لبنان.