"البحث عن جولييت" فيلم يتناول قضية...

مقابلات

"البحث عن جولييت" فيلم يتناول قضية التحرش.. ومعتصم النهار ضيف الشرف

https://www.youtube.com/watch?v=R9rHmFcPEfs&feature=youtu.be أنهى المخرج زهير قنوع تصوير فيلمه الطويل "البحث عن جولييت" من تأليفه وإنتاج شركة ‏"Web World Production". ويطرح العمل مجموعة من القضايا الإشكالية التي تخص المجتمع، طارحا المشكلة وما تسببه من أزمات للأفراد خاصة فيما يتعلق بظاهرة التحرش والإضاءة عليها من خلال قصة الفيلم. وأقامت الشركة المنتجة حفلا بمناسبة انتهاء عمليات التصوير جمع أبطال العمل ومخرجه مع الإعلام في العاصمة السورية دمشق، وتحدثوا عن فكرة الفيلم وأهميته ودوره في طرح قضايا إشكالية، وأشار قنوع إلى أن الفيلم يتناول قضية التحرش بأسلوب جديد وطرح مختلف، وهو فيلم موجه للعائلة برغم هذه العناوين التي يطرحها. واختار قنوع عددا من الوجوه الشابة

أنهى المخرج زهير قنوع تصوير فيلمه الطويل "البحث عن جولييت" من تأليفه وإنتاج شركة ‏"Web World Production".

ويطرح العمل مجموعة من القضايا الإشكالية التي تخص المجتمع، طارحا المشكلة وما تسببه من أزمات للأفراد خاصة فيما يتعلق بظاهرة التحرش والإضاءة عليها من خلال قصة الفيلم.

وأقامت الشركة المنتجة حفلا بمناسبة انتهاء عمليات التصوير جمع أبطال العمل ومخرجه مع الإعلام في العاصمة السورية دمشق، وتحدثوا عن فكرة الفيلم وأهميته ودوره في طرح قضايا إشكالية، وأشار قنوع إلى أن الفيلم يتناول قضية التحرش بأسلوب جديد وطرح مختلف، وهو فيلم موجه للعائلة برغم هذه العناوين التي يطرحها.

واختار قنوع عددا من الوجوه الشابة للمشاركة في بطولة العمل، معتبرا أن للشباب دورهم ومكانهم وواجب الاهتمام بهم. كما اختار عددا من الوجوه الشابة المعروفة والنجوم المعروفين مثل معتصم النهار الذي يحل ضيف شرف على الفيلم بدور خاص يطل من خلاله على الجمهور عبر شاشة السينما.

كذلك يشارك في الفيلم النجم الشاب يزن خليل، ونانسي خوري، ورامي أحمر، ورسل الحسين، وغابريل مالكي، وريام كفارنة، وسارة الطويل، ومحمد زرزور، ورهف زهرة، و تاج الدين ضيف الله، وحسام سلامة، والمغنية نور خوري، وزامل الزامل وغيرهم.

وسيعرض في الصالات السورية جميعها بالإضافة إلى عرضه في الدول العربية وعلى الأرجح سيكون ذلك مطلع العام المقبل.

وأعرب المخرج زهير قنوع في حديثه مع فوشيا على هامش حفل اختتام تصوير الفيلم عن أمنيته في انتشار الإنتاج الخاص في السينما السورية، ودعم حركة الإنتاج السينمائي، متمنيا أن يحقق العمل نتيجة إيجابية لدى الجمهور عند عرضه.

كما التقت فوشيا عددا من أبطال الفيلم والمشاركين فيه الذين تحدثوا عن شخصياتهم، وأعربوا عن سعادتهم بالمشاركة في عمل سينمائي، بالقضية التي يطرحها والرسالة التي يحملها ويقدمها للجمهور، معتبرين أن الأهمية لدى الممثل الشاب تكمن في خطواته الأولى وثقة المخرجين والمنتجين به وبقدراته، ومن ثم يأتي دوره لتأكيد هذه الثقة وتقديم موهبته بشكلها الأمثل.