ريم نصر الدين: الفنّ لن يبعدني عن ح...

مقابلات

ريم نصر الدين: الفنّ لن يبعدني عن حياتي العائليّة.. والحبّ من أولويّاتي

    أوضحت الفنانة السورية الشّابّة ريم نصر الدين، أثناء لقائها مع موقع فوشيا في كواليس تصوير فيلم "الزيارة"، من إخراج عمرو حاتم علي، وإنتاج شركة العطار للإنتاج والتوزيع الفنيّ، أنّها تؤدّي في الفيلم شخصية "نور" التي يقوم دورها على المساهمة في تغيير حياة عائلة، ولو ليوم واحد. وأضافت نصر الدين أنّ فكرة الفيلم الأساسية تقوم على الروتين العائليّ الذي يمرّ به الزّوجان، بعد أنْ يتجاوز عمر حياتهما المشتركة أكثر من عشرين عامًا، ويمرّان بحالة من الرّتابة، فيكونان بحاجة إلى حدث طارئ أو صدفة تنعش هذه العلاقة. وهنا تقتحم شخصيّتها مع شابٍ آخرَ حياتيهما لمحاولة تغيير شيء من هذا الروتين

 

 

أوضحت الفنانة السورية الشّابّة ريم نصر الدين، أثناء لقائها مع موقع فوشيا في كواليس تصوير فيلم "الزيارة"، من إخراج عمرو حاتم علي، وإنتاج شركة العطار للإنتاج والتوزيع الفنيّ، أنّها تؤدّي في الفيلم شخصية "نور" التي يقوم دورها على المساهمة في تغيير حياة عائلة، ولو ليوم واحد.

وأضافت نصر الدين أنّ فكرة الفيلم الأساسية تقوم على الروتين العائليّ الذي يمرّ به الزّوجان، بعد أنْ يتجاوز عمر حياتهما المشتركة أكثر من عشرين عامًا، ويمرّان بحالة من الرّتابة، فيكونان بحاجة إلى حدث طارئ أو صدفة تنعش هذه العلاقة.

وهنا تقتحم شخصيّتها مع شابٍ آخرَ حياتيهما لمحاولة تغيير شيء من هذا الروتين وإعادة الحيوية إلى قلبيهما. مُعربة عن سعادتها بالمشاركة في هذا الفيلم مع الفنانين علي كريّم،.  ووفاء موصللي، وخالد شباط، مؤكّدة إيمانها بتجربة المخرج عمرو علي وحبّه لما يقدّمه وما يرغب بإيصاله من رسائل وطموحات في عالم الفنّ والدراما.

وبين السّينما والتلفزيون، أكّدت أنّها تنحاز إلى السّينما التي تعتبرها كلّ شيء في الفنّ، وهذا ليس فقط في العالم العربي، بل في كلّ مكان. وهي تحتاج إلى الصّدق والموهبة والدّعم، حتى تنقل كلّ شيء بطريقة مختلفة
وتمنّت لو أنّ السّينما في سوريا أكثر قوّة، وبرغم أهميّة الدراما التلفزيونية، وماتحمله من رسالة وما تقدّمه من شهرة للفنان ومال، لكنّ السّينما لا يُعلى عليها من وجهة نظرها، متمنيّة لو توجد مبادرة حقيقية لدعم السّينما والنهوض بها، وصنع سينما مهمّة تمثّل الفنان السّوريّ وتعبّر عن الانسان العربيّ بشكل عام.

وعن حياتها الشخصية، أكّدت الممثلة السورية أنّ الفنّ لا يمكن أنْ يبعدها عن حياتها العائلية مبيّنة أنّها مستقرّة عاطفيًا، وأنّها تعيش قصّة حبّ مع ممثل شاب، مبيّنة أنّها تحبّ حياة الأسرة والعائلة وتحبّ أن تنجب طفلاً لتعيش أمومتها. وكما أنّ عملها مقدّس بالنسبة لها، لكن حياتها العائلية ايضاً مقدسة بالدرجة نفسها. والحب لديها هو حافز يشبه حافزها في الفنّ والطموح. مبيّنة أنّ هذا الفكر من طبيعة شخصيّتها.