محمد خير الجراح: أقف إلى جانب مريضا...

مقابلات

محمد خير الجراح: أقف إلى جانب مريضات سرطان الثدي لدعمهن نفسيًا!

https://www.youtube.com/watch?v=-_VolzpLDrQ&feature=youtu.be يشارك النجم السوري محمد خير الجراح دائمًا بالفعاليات الاجتماعية والقضايا الإنسانية، منطلقًا من محبة الجمهور له لإيصال صوت توعية حول قضية ما أو حالة اجتماعية معينة. وخلال مشاركته مؤخرًا في فعالية للتوعية بمرض السرطان بشكل عام والكشف المبكر عن سرطان الثدي، قال في حديث مع موقع فوشيا إن مشاركاته جزء من رسالته الفنية والإنسانية، وهو يحب التفاعل مع كل القضايا التي تهم المجتمع والإنسان، مبينًا أن أي مرض يمكن التغلب عليه بالإرادة والقوة ومن خلال التعرف على كافة تفاصيله وجوانبه. وحول دور الدراما في عملية التوعية المجتمعية خاصة فيما يتعلق ببعض الأمراض، أكد النجم السوري أن الدراما التلفزيونية لم

يشارك النجم السوري محمد خير الجراح دائمًا بالفعاليات الاجتماعية والقضايا الإنسانية، منطلقًا من محبة الجمهور له لإيصال صوت توعية حول قضية ما أو حالة اجتماعية معينة.

وخلال مشاركته مؤخرًا في فعالية للتوعية بمرض السرطان بشكل عام والكشف المبكر عن سرطان الثدي، قال في حديث مع موقع فوشيا إن مشاركاته جزء من رسالته الفنية والإنسانية، وهو يحب التفاعل مع كل القضايا التي تهم المجتمع والإنسان، مبينًا أن أي مرض يمكن التغلب عليه بالإرادة والقوة ومن خلال التعرف على كافة تفاصيله وجوانبه.

وحول دور الدراما في عملية التوعية المجتمعية خاصة فيما يتعلق ببعض الأمراض، أكد النجم السوري أن الدراما التلفزيونية لم تقصّر في هذا المجال، واستطاعت أن تسلط الضوء على بعض الحالات المرضية، وقدمت التوعية حولها خاصة وأن التلفزيون يدخل كل البيوت، مضيفًا أنها أيضًا سعت إلى إيصال الصوت لأصحاب القرار والمسؤولين والداعمين في القطاعين العام والخاص والذين يرغبون بدعم المشاريع الإنسانية والخيرية والصحية عبر مؤسساتهم، مؤكدًا أن التفاعل مع الناس والتواجد بينهم يصنع حالة جميلة في داخله.

من جانب آخر وحول تحضيراته للموسم الدرامي المقبل، قال بأنه يستعد للبدء بتصوير الجزء الثاني من مسلسل "حرملك" إخراج تامر إسحق، وإنتاج كلاكيت ميديا، ويتابع تطورات شخصيته في العمل.

كما كشف عن بدء تحضيراته لعمله المسرحي "سلطان زمانه" تأليف سعيد حناوي، مبينًا أن العمل المسرحي لايؤثر على عمله وتمثيله في التلفزيون مع تجاربه السابقة التي قدمها، مؤكدًا أن تنسيق الوقت والجهد والتنظيم لايمكن أن يكون لحساب مكان دون الآخر، فقط من خلال التحضيرات والبروفات الأولية التي يمكن أن تسرق بعض الوقت لصالح المسرح.

وستكون مسرحية "سلطان زمانه" باكورة أعمال فرقة مسرح سوريا، وتروي حكاية رجل يقع في غرام امرأة، ويفعل ما بوسعه للوصول إليها ضمن قالب كوميدي خفيف، كما تتضمن لوحات متنوعة في مستوى الشكل والمضمون، وهي محاولة لإعادة إحياء المسرح الشعبي في سوريا بعد غيابه لسنوات كثيرة.

ويقول الجراح بأن أية فكرة جديدة تحمّله مسؤولية كبيرة فنيةً وإنسانية، وسيشاركه التمثيل والبطولة في "سلطان زمانه" عدد من الفنانين السوريين.